أخبار وطنيةالرئيسية

مدير الايسيسكو السابق يصفع جنرالات المرادية وجبهة ”البوليساريو” الانفصالية

على بعد أسابيع قليلة من القمة العربية المزمع عقدها في الجزائر؛ وجه المدير السابق لمنظمة العالم اﻹسلامي للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو)؛ عبد العزيز التويجري؛ صفعة جديدة وقوية للجزائر وجبهة ”البوليساريو” الانفصالية، حين شدد على أن جامعة الدول العربية ” لا تعترف بما يسمّى الجمهورية الصحراوية وهي ليست عضواً فيها”.

وأضاف في تغريدة له على موقع ”تويتر”، أنه بناء على ذلك فإن ”الخريطة المعتمدة في الجامعة تشمل الدول الأعضاء فقط”؛ أي أن القمة العربية المرتقبة في شهر مارس المقبل، ستعتمد خريطة المغرب وستشمل صحرائه، ضد رغبات الكبرانات.

جاء ذلك ردا على الأكاذيب التي يروجها مسؤولون جزائريون والأبواق المحسوبة على النظام الجزائري، أبرزهم ما يسمى بـ ” المبعوث الخاص المكلف بالصحراء”، عمار بلاني، الذي ثارت ثائرته بمجرد اعتماد خريطة المغرب كاملة في جامعة الدول العربية، قبل عقد قمة عربية في الجزائر.

وأثار الأمر حفيظة الجزائر، ولم يستثني هجوم المسؤول الجزائري بلاني حتى صحافة بلاده النزيهة والتي وصفها بـ ”المرتزقة” لمجرد أنها نقلت الخبر.

وكانت جامعة الدول العربية، قد بادرت إلى توجيه مذكرة إلى جميع شركائها في الدول العربية، توصيهم باعتماد خريطة موحدة في جميع التظاهرات، مرفقة بصورة لخريطة الدول العربية، والتي تضم خريطة المغرب كاملة.

وراسلت الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، أعضاءها وجميع الأمناء العامون للاتحادات العربية المهنية، تنقل لهم فحوى المذكرة التي تلقتها من جامعة الدول العربية.

وأوضح الأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب، جمال عبد الرزاق قادري، في مراسلته للاتحادات العربية، “نرفق لكم المذكرة الواردة إلينا من جامعة الدول العربية، إدارة المنظمات المرفق بمصور معتمد لخريطة الوطن العربي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى