أخبار وطنيةالرئيسية

محكمة الاستئناف الإدارية بمراكش تصدر حكما ضد المستشفى الجامعي و تقضي بتعويض طبيبة بـ 100 مليون

 

أصدرن محكمة الاستئناف الإدارية بمراكش حكما يقضي برفع تعويض طبيبة متدربة سبق وأن رفعت دعوى قضائية ضد المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش من 15 مليون سنتسم إلى 100 مليون.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى سنة 2018 عندما تقدمت الطبيبة المتدربة بدعوى أمام المحكمة الإدارية بمراكش عرضت من خلالها أنها “التحقت بالعمل بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، بعد نجاحها في امتحان الأطباء الداخليين، وأثناء تأدية عملها دخل قسم المستعجلات أصيبت بداء السل المعدي عن طريق انتقال العدوى إليها من بعض المرضى الوافدين على هذا القسم الذي تنعدم فيه التهوية والمكيفات التي من شأنها أن تساعد على تقليل وتقليص انتقال العدوى وتغيير الهواء، وكذلك ضيق المساحات وعدم احترام بناياتها لمعايير الجودة، وهو ما ألحق بها ضررا وجب تعويضها عنه”.

وسبق أن أصدرت المحكمة حكما يقضي بتعويضها بمبلغ 150 ألف درهما واعتبرت الطبيبة في المذكرة المشفوعة بمقال الاستئناف، أن التعويض الذي قضي به لصالحها والمحدد في 150.000.00 درهم، “لا يتناسب مع مستوى الأضرار المادية والمعنوية التي تعرضت لها، لا سيما أن المرض يعتبر من الأمراض لا تشفى نهائيا ويبقى المصاب حاملا للعدوى طيلة حياته”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى