الإقتصاد والأعمال

مجموعة “بلحسن” تفتح مصنعا جديدا باستثمار 240 مليون درهم وتعزز حضورها القوي في الصناعة الغذائية

بعد الحضور القوي لمجموعة “بلحسن” في مجال الصناعات الغذائية لمدة تزيد عن 46 سنة، فتحت مساء يوم أمس  الجمعة 26 يوليوز 2019،  مجموعة ” بلحسن”  مصنعها الجديد “كاب بلاستيك” بحي تاسيلا بجماعة الدشيرة الجهادية، بحضور والي جهة سوس ماسة أحمد حجي، عامل عمالة أكادير إداوتنان، وإسماعيل أبوالحقوق عامل عمالة إنزكان أيت ملول، وإبراهيم الحافيدي رئيس مجلس جهة سوس ماسة، وكريم أشنكلي رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بأكادير، و رمضان بوعشرة رئيس المجلس الجماعي للدشيرة، والمدير العام لشركة الزيوت بسوس الحاج أحمد أوباري، ومدير الوحدة الصناعية جمال أوباري. بالإضافة إلى رؤساء المصالح الخارجية، وعدة فعاليات مدنية.

المشروع  الذي أنجزته مجموعة “بلحسن” هو الأول من نوعه بجهة سوس ماسة والأقاليم الجنوبية والثالثة بالمملكة يقع في منطقة جماعة الدشيرة الجهادية، على مساحة 2 هكتار بمبلغ استثماري 240 مليون درهم. ويتوقع أن تصل القدرة الإنتاجية الصافية إلى 1000 مليون طن في الشهر.

و اختارت مجموعة “بلحسن” الاستثمار في هذا المجال ، انطلاقا من إيمانها القوي في تعزيز سلسلة قيمة الاستثمارات الحالية، وفي إطار تنويع المشاريع الاستثمارية بأكادير وجهة سوس ماسة بصفة عامة في مجالات عدة، لا سيما بقطب الصناعات الغذائية،  وذلك منذ إعطاء انطلاقة مشروع مخطط التسريع الصناعي بالجهة، و الذي دشن فصلا جديدا لجهة سوس ماسة،  عنوانه خلق أفق استثماري وتنموي حقيقي.

وسجلت مجموعة بلحسن في الصناعة الغذائية أداء قويا وحضورا متميزا على الصعيد الجهوي والوطني ما يزيد عن 43 سنة من تواجدها، وتمضي قدما نحو مواصلة أدائها الجيد لاحتياجاتها المتزايدة للوحدات الصناعية المختصة في المواد الغذائية.

واستكمالا لهذا الأداء القوي الذي سجتله مجموعة بلحسن ومواكبة للنهضة التي شملتها الصناعة الوطنية في قطاع الصناعات الغذائية، اتجهت إلى تعزيز أدائها الجيد عبر افتتاح مصنعها الجديد ” كاب بلاستيك “، استجابة لحاجياتها المتزايدة  لهذا النوع من الصناعات و توفير الحاجيات المتزايدة، وكذلك سدا للخصاص الذي تعاني منه المصانع المحلية والوطنية والأفريقية و تلبية طلبات وأسواق أخرى.

ويؤشر مشروع الوحدة الصناعية لإنتاج البلاستيك على الحاجة إلى تحديث التكنولوجيا وعملية التصنيع المستمر، وجعل الجهة قطبا اقتصاديا قادرا على خلق الشغل وتثمين مواردها ودعم قطاعاتها المنتجة لضمان تنمية مندمجة، ولما يشكل هذا النوع من الصناعات من قيمة مضافة كبيرة اعتبارا لزيادة السنوية في الطلب الدولي على هذا النوع من الصناعات.

واعتبرت الجهة صاحبة المشروع،  أن إنشاء هذه الوحدة الجديدة هو جزء من استمرارية مجال الأجداد لشركة بلحسن، والذي سوف يهدف إلى تثمين المنتجات الصناعة الغذائية.

تجدر الإشارة إلى أن الوفد الرسمي قام بجولة تفقدية داخل أروقة المصنع،استمعوا من خلالها إلى عدة شروحات عن تكوين مجموعة من الشباب لمواكبة  زيادة الإنتاج في مصانع البلاستيك ومنتجات التعبئة والتغليف خاصة في ظل الطلب المتزايد من قبل مصانع المواد الغذائية نتيجة زيادة إنتاجها لتغطية السوق، وتلبية لاحتياجات ومتطلبات قطاعات صناعية أخرى.

تصوير الحسين صدقي

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق