مختلفات

مجلس المالوكي:ما يروج مغالطات مقصودة وادعاءات باطلة هدفها النيل من المجلس البلدي

صباح أكادير:

قال رئيس المجلس البلدي لأكادير، صالح المالوكي، إن كل ما يروج من أخبار حول البقعة الأرضية التي تم تفويتها لجمعية أطر جماعة أكادير والطريق التي تم فتحها في هذه البقعة هو “مغالطات مقصودة تعمل جهات متعددة على ترويجها للنيل من العلاقة المميزة التي نسجها الطرفان”.

وشدد المالوكي، في توضيح نشره المجلس على موقعه الرسمي، على أن المجلس البلدي وجمعية أطر الجماعة متشبثون بـ “التزامهما ببذل كل جهودهما لاستكمال موضوع تفويت البقة الأرضية التي ستخصص لسكن منخرطي الجمعية”، وكون هذه الأخيرة، “لم تتخل أو تتنازل عن البقعة أو حقها في الحصول على السكن لفائدة منخرطيها”.

وأضاف أن الجانبين “عملا على التنسيق مع السلطات الولائية بخصوص الإسراع بمقرر التفويت واستكمال الملف والتأشير عليه”، مردفا أن “الطريق المذكورة والتي ساهمت في تجويد حركية السير بالمنطقة لا تشكل اي ضرر بل تشكل قيمة مضافة للمنطقة بما فيها البقعة المذكورة”.

وكانت خطوة فتح طريق في البقعة الأرضية قد أثار عدة ردود أفعال ذهبت إلى اتهام بلدية أكادير بعدم الوفاء بالتزامتها ورغبتها تحويل بقعة أرضية مخصصة لإحداث تعاونية سكنية للموظفين”الأطرالعليا”  إلى ممر طرقي للسيارات.

وأثارت هذه العملية زوبعة،وخلافا حادا بين الموظفين والمجلس البلدي لأكادير، ولم يقف احتجاج الموظفين المستفيدين عند هذا الحد بل تم إشعار سلطات الولاية بموضوع تحويل البقعة الأرضية وتنصل المجلس البلدي لأكاديرمن التزاماته السابقة بتخصيص هذه الأرض لعمارة سكنية مكونة من سبعة طوابق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى