أخبار وطنيةالرئيسية

«مجلس الأمن» يتبنى قرارا حول أفغانستان وسط امتناع صيني ـــ روسي

 

تبنى مجلس الأمن الدولي مسودة قرار أعدّتها كل من الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة وتدعو حركة «طالبان» إلى ضمان الخروج «الآمن والمنظم» لكل الذين يريدون مغادرة أفغانستان سواء من الأفغان والمواطنين الأجانب وذلك بعد انسحاب الولايات المتحدة المقرر اكتماله غداً، من دون تبني «إقامة منطقة آمنة» كانت فرنسا دعت إليها.

كذلك، وافق مجلس الأمن على إعادة فتح مطار كابول بشكل سريع وآمن بعد انسحاب الولايات المتحدة من أفغانستان.

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أعلن، أمس، أن باريس ولندن ستدعوان في الأمم المتحدة لإنشاء «منطقة آمنة» في كابول للسماح خصوصاً بمواصلة «العمليات الإنسانية».

وصوّتت 13 دولة من أعضاء مجلس الأمن من أصل 15 لصالح القرار الذي وضعته الولايات المتحدة بينهم فرنسا والمملكة المتحدة، فيما امتنعت كل من الصين وروسيا عن التصويت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى