رياضة

رغم إصابته بكورونا..مدرب حاضر في مباراة فريقه و السلطات تتدخل و تفشل في توقيف المباراة

 

عرفت المباراة التي جمعت اتحاد طنجة بمضيفه أولمبيك خريبكة، واقعة غريبة، وهي حضور عزيز كركاش مدرب الفريق الخريبكي، إلى ملعب الفوسفاط لمتابعة مباراة فريقه، رغم إصابته بفيروس كورونا.

وكانت قد تم الإعلان قبل المباراة بساعات عن إصابة مدرب نادي عاصمة الفوسفاط، عزيز كركاش بفيروس “كورونا”، إلا أن العصبة الاحترافية أصرت على إجراء المباراة في موعدها.

لكن الغريب في القضية، هو إصرار مدرب النادي النزول إلى أرضية الملعب رغم إصابته، في تحد للبروتوكول الصحي الذي وضعته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، لمتابعة المصابين بالفيروس ومدى التزامهم بالعزل الصحي.

وذكرت مصادر محلية، أن إجراء المباراة و حضور المدرب المصاب بكورونا، دفعت بالسلطات المحلية للمدينة، وعلى رأسها الباشا، للتدخل واقتحام الملعب من أجل منع إجراء المقابلة، بعدما خالط مدرب أولمبيك خريبكة عددا من الحاضرين، في محاولة للحفاظ على السلامة الصحية للجميع.

ورغم تمسك باشا عاصمة الفوسفاط بمنع المقابلة، إلا أن تدخلات عديدة حالت دون ذلك، ليتقرر إجراء المباراة وسط حالة من الحذر والشك.

هذا، وقد تسبب المدرب كركاش ومعه المكتب المسير في الإخراج الكبير للنادي حيث أصبح الجميع يتحدث عن الواقعة ويصفها بالسابقة المضحكة ناهيك عن الجزاءات التي قد تطال الفريق من قبل الجامعة

وانتهت المباراة بفوز إتحاد طنجة على مضيفه فريق أولمبيك خريبكة، بهدف دون رد، برسم مؤجل الجولة 22 من البطولة الوطنية الاحترافية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق