أخبار وطنيةالرئيسية

ما الذي يحدث في الكاميرون؟.. قوات عسكرية تطوق لاعبي المنتخب المغربي

أفادت صحف بالكاميرون، بأن السلطات هناك، قد نشرت قوات أمنية عسكرية، هامة حول الفندق الذي يقيم فيه المنتخب الوطني المغربي بعاصمة الكاميرون ياوندي، حيث سيأوي أسود الأطلس، طيلة مشاركتهم في نهائيات كأس إفريقيا 2022.

وستنطلق النهائيات الأحد المقبل 09 يناير الجاري، إلى غاية يوم 06 فبراير 2022.

وقالت مصادر إعلامية مغربية، بأن قوات مكونة من الشرطة والجيش انتشرت في كل بوابات الفندق، المخصص لإقامة لاعبي المنتخب الوطني، ولاعبي المنتخب الكاميروني ذاته، إثر إصدار بعض الجماعات المسلحة لتهديدات جديدة بمهاجمتها للمنتخبات المشاركة في كأس إفريقيا 2022، علاوة على مهاجمة الملاعب المعتمدة للقاءات.

ونشر “أحداث أنفو” بأنه تم تطويق الفندق أمنيا، بمدرعات الجيش وسيارات للشرطة، حال في كل المدن التي تحتضن “الكاف”، خصوصا بمحيط الملاعب والطرق المارة بها.

وفي صعيد آخر، كانت قد كشفت صحيفة “إر إم سي” الفرنسية عن الترتيبات التي قامت بها الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من أجل الحفاظ سلامة لاعبي المنتخب المغربي من الإصابة بكورونا أثناء بالكاميرون لمشاركتهم في نهائيات كأس أمم أفريقيا.

وحسب ذات المصدر، فقد حملت بعثة المنتخب المغربي على متن طائرة “بوينج 747” خمسة أطنان من المعدات والمؤن المرتبطة بالتغذية لتجنب أي عدوى بفيروس كورونا.

إضافة إلى المياه المعدنية، ومواد التعقيم بهدف تطهير فندق الإقامة، فضلا عن أفرشة للنوم للاعبين وكل أفراد الطاقم المرافق لهم.

هذا وأشارت الصحيفة الفرنسية “لا يريد المنتخب المغربي أن يترك أي شيء للصدفة خلال كأس إفريقيا للأمم التي ستقام في سياق صحي مقيد من قبل كوفيد 19″.

وأضافة ذات الصحيفة: “هناك طاقم متكامل مهمته الطبخ ومُساعدين سيشتغلون في الفندق بدلا من العاملين الأصليين”.

وكانت قرعة نهائيات كأس أفريقيا للأمم الكاميرون 2021، قد أوقعات المنتخب الوطني المغربي في المجموعة الثالثة للمنافسة مع كل من منتخبات الغابون، غانا، وجزر القمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى