أكادير والجهةالإقتصاد والأعمال

لهذا السبب تم تعيين المدير الجهوي السابق للمياه والغابات بجهة سوس ماسة على رأس شركة التنمية السياحية لأكادير

علمت “صباح أكادير، أن هناك اتصالات جارية بين وزارة السياحة ومجلس جهة سوس ماسة، للتحضير لتنصيب المدير الجديد لشركة التنمية السياحية بأكادير، في الأيام القليلة القادمة، بحضور الوزير ساجد.

وكان الاختيار، قد وقع على السيد عبد الكريم أزنفار،  ليكون على رأس شركة التنمية السياحية، والتي كان قد تم إحداثها شهر أبريل من السنة الماضية.

 عبد الكريم أزنفار، ليس غريبا عن مدينة أكادير بحكم أنه سبق وأن شغل، منذ أكثر من 10 سنوات، منصب المدير الجهوي للمياه والغابات بأكادير، قبل أن ينتقل إلى الإدارة المركزية بالرباط.

وقد شغل السيد عبد الكريم أزنفار، مديرا لمكتب  تنمية التعاون والتكامل بين كافة الجهات  والذي عمل على الاضطلاع بدوره المحوري كملتقى التنسيق والتعاون والتكامل بين كافة الجهات المعنية بالعمل التعاوني، من أجل رفع تحديات مواكبة التعاونيات بشكل جماعي للإسهام  بالانشغالات الكبرى التي تهم بلادنا وعلى راسها خلق فرص الشغل ومحاربة الفقر

ويأتي تعيين السيد عبد الكريم أزنفار على رأس شركة التنمية السياحية داخل جهة سوس ماسة، بالنظر إلى الدور الهام الذي لعبه مدير  مكتب تنمية التعاون في النهوض بقطاع التعاونيات ببلادنا باعتباره صلة وصل بين العمل الحكومي والتعاونيات، وبالنظر كذلك إلى دوره الأساسي في تفعيل الإستراتيجية الوطنية للنهوض بالاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

واشتغل السيد عبد الكريم أزنفار مدير مكتب تنمية التعاون خلال هذه الفترة على ستة محاور أساسية مكنته من تطوير المعرفة في القطاع التعاوني من خلال مواصلة بحث شامل حول التعاونيات، لإبراز اسهاماته واكراهاته. و تفعيل القانون رقم 12/112 المتعلق بالتعاونيات وتوجيه التعاونيات القائمة للأمثال بمقتضياته، كما عمل    تشجيع إحداث تعاونيات جديدة محدثة للشغل ومولدة للدخل عبر تكثيف الحملات التحسيسية والإعلامية من طرف المكتب.

ومن بين المحاور الأساسية التي حظيت باهتمام مدير مكتب تنمية التعاون، دعم ومواكبة التعاونيات القائمة للرفع من قدراتها التدبيرية عبر تكوين مواردها البشرية ومرافقتها في ميدان التسويق والتنظيم،  فضلا تطوير علاقات الشراكة مع الجهات المعنية لتنمية العمل التعاوني لترشيد مختلف التدخلات وتعبئة الامكانيات لصالح تنمية العمل التعاوني.

وللتذكير، فإن شركة “التنمية السياحية سوس ماسة” وهي شركة مساهمة للتنمية الجهوية، رأسمالها 1 مليون درهم، ومقرها الاجتماعي يوجد بمقر مجلس جهة سوس ماسة،

ويروم إحداث هذه الشركة، إنعاش السياحة داخل الحدود الترابية لجهة سوس ماسة من خلال المساهمة في تفعيل الاستراتيجية الوطنية للسياحة على صعيد الجهة، وتطوير منتوجات جديدة مع تطوير الرصيد الثقافي والطبيعي للجهة، فضلا عن إنجاز مشاريع ذات الصلة، وضمان تدبير ولمواكبة للمنتوج السياحي، وكذا تطوير وتدبير الوجهة السياحية ولا سيما عبر الأرضية الرقمية، مع تعبئة الموارد اللازمة لتحقيق الهدف الذي من أجله أحدثت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى