رياضة

لماذا خفت إشعاع النادي الملكي للغولف بأكادير ؟

إلى عهد قريب كان النادي الملكي للغولف بأكادير يضرب به المثال من حيث الإشعاع والنشاط الرياضي وهو الذي كان سباقا لتأسيس أكاديمية لتعليم رياضة الكولف بل و استطاع النادي بامكانيات متواضعة من الفوز مرتين بكأس العرش أمام أندية ي قبل ام لها ولا يقعد وانجب النادي أبطال وأسماء لها صيت وطني ودولي لكنه خلال الآونة الأخيرة خفت وتضاءل بشكل كبير وهو ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول وضع النادي الحالي وما يدور في فلكه قد يقول قائل ان تداعيات جائحة كورونا قد تكون وراء تراجع إشعاع النادي لكن العارفين بخبايا الأمور سيقولون العكس لذلك فمسؤولو النادي الملكي للغولف بأكادير مدعوون للتواصل من أجل إبراز الصورة الحقيقية للنادي وما يعيشه لأن هم الجميع أن يواصل النادي توهجه وتالقه ويبقى معادلة قوية في المنظومة الرياضية بالجهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق