الرئيسيةرياضة

لقجع يكذب كل الاتهامات ويرد بقوة على تصريحات “ميلا” المثيرة للجدل

خرج مرة أخرى، فوزي لقجع ليرد على الاتهامات الكيدية، التي تعمدت الافتراء على رئيس الجامعة المغربية للكرة، على أنه خطط في الخفاء من أجل تأجيل النسخة 33 من كأس أمم إفريقيا التي تحتضنها الكاميرون.

كما يأتي الخروج الجديد لرئيس الجامعة، في سياق الضجة الإعلامية الكبرى التي أعقبت تصريحات النجم السابق للمنتخب الكاميروني “روجي ميلا”، التي اتهم فيها المغرب بإثارة الفوضى ومحاولة عرقلة دورة كأس أمم إفريقيا المنظمة حاليا ببلاده، قبل أن “يتبرأ” من المنسوب إليه، في تصريح خاص لـ”راديو مارس”.

وأكد “فوزي لقجع”، في تصريح جديد، خص به مجلة “جون أفريك”، أن المغرب لم يطالب بتأجيل كأس إفريقيا، مشيرا إلى أن كل الإشاعات التي تم الترويج لها، لا تستند لأي أساس منطقي، قبل أن يؤكد أنه على تواصل مستمر مع “صامويل إيتو”، رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم.

وأضاف، رئيس الجامعة، موضحا أنه خلال انعقاد اجتماع للجمعية العامة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم بالقاهرة، تمت المصادقة بالإجماع على انطلاق هذا الحدث القاري في تاريخه المحدد، أي الـ 9 من يناير الجاري، مشيرا إلى أنه هنأ شخصيا الاتحاد الكاميروني على كل الجهود التي بذلها من أجل تجاوز هذه الظرفية التي تتسم بانتشار متحور “أوميكرون”، قبل أن يؤكد أن المنتخب المغربي كان من أوائل الفرق التي وصلت إلى العاصمة ياوندي، ونحن في الكاميرون منذ 2 يناير وكل شيء يسير في أفضل الظروف اليوم”. وهو وهو ما يدحض كل الإشاعات الواهية التي تم الترويج لها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى