أكادير والجهةالرئيسية

لجنة خاصة تعلن الحرب على جميع الشوائب بشاطئ أكادير

قامت اللجنة المحلية الخاصة لمحاربة جميع الشوائب بشاطئ أكادير مؤازرة بعناصر القوات المساعدة والمصالح الأمنية طيلة يوم أمس الثلاثاء بحملة واسعة لتنظيم شاطئ أكادير ومحاربة كل الشوائب ومظاهر الفوضى التي تشوه المنظر العام وقد تعكر مزاج ساكنة وزوار المدينة.

وشوهدت اللجنة المحلية المكونة من رجال السلطة وأعوانها والشرطة الإدارية للمجلس الجماعي لأكادير مدعومين بالعناصر الأمنية والقوات المساعدة وهم يقومون بالتجول في شاطئ أكادير، و يطلبون سواء من أصحاب المهن الموسمية والباعة المتجولين بإخلاء الملك العمومي إلى جانب تحسيس مرتادي الشاطئ بالحفاظ على هذا الفضاء الترفيهي.


وقد عرفت الحملة حجز مجموعة من المظلات الشمسية والكراسي الخاصة بالاسترخاء التي يقوم مجموعة من الشبان بكرائها لمرتادي الشاطئ، وردع المخالفين للقانون، حيث تم ايداعها بالمحجز البلدي. كما نبهت اللجنة أصحاب هذه المهن بمخالفات أشكال احتلال الملك العمومي دون سند قانوني.


وموازاة مع ذلك قامت اللجنة بحملات تحسيسية همت بعض الفئات من مرتادي الشاطئ من خلال دعوتهم للتقيد بمجموعة من السلوكيات المواطنة وبضرورة الحفاظ على نظافة الشاطئ و تنظيف المكان وجمع المخلفات ونفايات المأكولات في أكياس مغلقة و التخلص منها بطريقة آمنة.


وقد استحسن رواد الفضاء المجهود الكبير الذي تقوم به السلطات المحلية وموظفي المجلس الجماعي وباقي المتدخلين سواء فيما يتعلق بالدعوة إلى احترام التدابير المتخذة من أجل مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد أو تلك التي تدعو إلى الحفاظ على البيئة و نظافة و رونق و جمالية الفضاء وتخليصه من مظاهر الفوضى، فضلا عن تفعيل مضامين القرارات الجماعية الخاصة بتحديد وتنظيم طرق وكيفية الاستغلال المؤقت للملك العمومي إلى جانب الدعوة إلى تبني سلوكات من شأنها أن تجعل الجميع يستفيد من هذا المرفق بشكل قانوني ومنظم و آمن.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى