الإقتصاد والأعمال

لجنة اليقظة الاقتصادية بسوس ماسة تخرج بمضامين جديدة لإنعاش الاقتصاد بالجهة

برئاسة والي جهة سوس ماسة أحمد حجي خرجت أشغال اللجنة الجهوية لليقظة الاقتصادية لجهة سوس ماسة خلال اجتماعها الثاني عبر تقنية التواصل الشبكي بمجموعة من المضامين التي من شأنها الرفع من الجانب الاقتصادي و التنموي بالجهة ، وهذه أهمها:

ـ دعم المقاولات في الجهة والنهوض بأوضاعها من خلال الرقمنة ، وتطوير طرق التسويق.

ـ تشجيع الاستثمار والعناية بسائر القطاعات الاقتصادية ، بما فيها الاقتصاد الاجتماعي والتضامني، لتحقيق إعادة انطلاقة سليمة للاقتصاد الجهوي.

ـ استثمار كل الفرص المتاحة لتمكين جهة سوس ماسة من تجاوز هذه المرحلة وحماية نسيجها السوسيو اقتصادي ، في ظل التدابير المتخذة لتأمين السلامة الصحية للمواطنين.

ـ جميع القطاعات الاقتصادية بالجهة تأثرت بالجائحة، سواء منها الإنتاجية أو الخدماتية، مما يقتضي ضرورة أخذ ذلك بعين الاعتبار عند العمل على إنقاذ المقاولات للمحافظة على مناصب الشغل.

ـ ضمان التمويلات اللازمة من خلال الحوار مع الأبناك ، وتبسيط المساطر، وضمان الاستفادة من التدابير المتخذة على المستوى المركزي لفائدتها .

ـ ضرورة العناية بالاقتصاد الاجتماعي، ودعم سلاسل المنتجات المحلية.

ـ العمل على التماس مساعدة الجماعات الترابية التي تأثرت بدورها نتيجة انخفاض مداخيلها

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق