أخبار وطنيةالإقتصاد والأعمالالرئيسيةسياسةمجتمع

لتجاوز الإجهاد المائي وامام شح الامطار ، معالجة المياه العادمة الحل الانسب

في السنوات الأخيرة ، شهدت جهة سوس ماسة أزمة مياه حرجة تعزى إلى قلة التساقطات المطرية والانخفاض الملحوظ في معدل ملء السدود التي تزود الساكنة بالماء الصالح للشرب.

وفي السنة الماضية، كان على ساكنة أكادير الكبير تحمل، ولعدة أشهر وبشكل يومي ما بين الساعة العاشرة مساء والخامسة والنصف صباحا، تأثير هذا الإجهاد المائي. وبالتالي، فإن استخدام المياه غير التقليدية، ولا سيما إعادة استعمال المياه العادمة المصفاة، يثبت أنه بديل مبتكر للمساهمة في الحفاظ على التوازن المائي بهذه الربوع من المملكة.

وقال عبد الحق المنصور، رئيس مصلحة الدراسات والبرمجة بالوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير، إن الوكالة تهدف إلى تحقيق معدل استغلال للمياه المستعملة المعالجة بنسبة 60 في المائة في أفق سنة 2025.

وأضاف، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير، كفاعل أساسي في مجال توزيع الماء الصالح للشرب وتدبير التطهير السائل بجهة سوس ماسة، قامت بتعبئة استثمارات مهمة في مجال تجميع و تحويل ثم معالجة المياه العادمة لأكادير الكبير قصد إعادة استعمالها، ومنها بدء تشغيل محطة المزار منذ سنة 2010.

وقال المنصور، وهو أيضا مشرف على قسم الدراسات والاستثمارات بالوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير “لقد أمنت محطة المزار قدرة إنتاجية بلغت 11 مليون متر مكعب سنويا من المياه المصفاة، مما سيمكن من تلبية متطلبات سقي المساحات الخضراء و ملاعب الكولف بأكادير الكبير”.

وذكر المسؤول أنه سيتم ضمان توزيع المياه المعالجة عبر محطة معالجة ثلاثية بواسطة الأشعة فوق البنفسجية بسعة 30 ألف متر مكعب في اليوم، وكذا من خلال تركيب ثلاث خزانات بسعة 2500 متر مكعب، و 3500 متر مكعب و 7000 متر مكعب.

وأضاف أن الأمر يتعلق أيضا بإنشاء شبكة ضخ وتوزيع المياه بطول 84 كلم ومحطة ضخ بسعة 245 لتر في الثانية و 195 لتر في الثانية لإنجاح هذه العملية.

وتابع أن هذا المشروع الطموح، الذي وصلت تكلفته إلى 150 مليون درهم، بلغت نسبة تقدم إنجازه 61 في المائة، مشيرا إلى أن هذا المشروع هو ثمرة شراكة وقعت سنة 2018 بين وزارة الداخلية، التي ساهمت فيه ب 40 مليون درهم، و كتابة الدولة المكلفة بالماء بمساهمة بلغت 40 مليون درهم و الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات ب 70 مليون درهم.

وخلص إلى أن تشغيل الشطر الأول من الشبكة المتعلقة بالمنطقة السفلى يهم توفير المياه الصفاة في محطات التوصيل الواقعة بشارع محمد الخامس ، ومدخل بنسركاو، ومحور ملتقى شرق غرب و شارع الحسن الثاني، وذلك انطلاقا من نقط التزود المخصصة لهذا الغرض، وهو ما يمكن من سقي مساحات خضراء تصل إلى حوالي 50 هكتارا.

وتمكنت الوكالة، عبر هذه البنيات التحتية، من تزويد أربعة ملاعب للكولف بمساحة 500 هكتار بسعة يومية تتراوح بين 13 ألف و 20 ألف متر مكعب في اليوم على مستوى جماعة إنزكان.

ويتواصل برنامج إنجاز البنيات التحتية المذكورة أعلاه برسم سنتي 2021 و 2022 بهدف تغطية المساحات الخضراء المختلفة المرتبطة بالشطر الثاني من شبكة المنطقة السفلى وشبكة المنطقة العليا الواقعة بجماعات أكادير الكبير.

وهكذا، فإن الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير، تواصل تعبئة جميع إمكانياتها للمساهمة في التحفيف من الآثار السلبية للنقص الحاد في المياه، وتعزيز استخدام المياه المعالجة وتقييد استخدام مياه الشرب ومياه الآبار لسقي المساحات الخضراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى