أخبار وطنيةالإقتصاد والأعمالالرئيسية

لا سلطة للوزير نزار البركة على المكتب الوطني للسكك الحديدية

أنهى مرسوم اختصاصات الوزراء، الذي صدر حديثا في الجريدة الرسمية، سلطة وزير التجهيز والماء، نزار بركة، على المكتب الوطني للسكك الحديدية، كما كان متعارفا عليه سابقا.

وفي الوقت الذي كشفت فيه تعديلات اختصاصات الوزراء أن السلطة على هذا المكتب عادت إلى زميله في الحكومة، محمد عبد الجليل، وزير النقل واللوجيستيك، الذي منحته التعديلات ذاتها وصاية الدولة على جميع المؤسسات العمومية الخاضعة لوصاية السلطة الحكومية، المكلفة بالنقل واللوجيستيك، والمكتب الوطني للسكك الحديدية والوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية، إلى حين تغيير النصوص المتعلقة بهما.

ووفقا للتعديلات، التي طرأت على اختصاصات وزارة التجهيز، يمارس الوزير الاستقلالي، وصاية الدولة على المؤسسات العمومية الخاضعة لوصاية السلطة الحكومية المكلفة بالتجهيز، ماعدا المكتب الوطني للسكك الحديدية، والوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية، وكذا على تلك الخاضعة لوصاية السلطة الحكومية المكلفة بالماء، كما يتولى كتابة المجلس الأعلى للماء والمناخ.

ونصت الاختصاصات المتعلقة بوزارته على توليه السلطة على المديرية العامة للمياه، والمديرية العامة للأرصاد الجوية، ومديرية الدراسات والتطوير والبحث الطرقي، ومديرية الأشغال والاستغلال الطرقي، ومديرية الموانئ، والملك العمومي البحري، والهياكل التابعة لها.

كما يتولى بصفة انتقالية، وبكيفية مشتركة مع وزير النقل واللوجيستيك، السلطة على الكتابة العامة، والمفتشية العامة، والمديرية العامة للاستراتيجية، والموارد، والشؤون التقنية، والإدارية، والمجلس العام للتجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، في انتظار صدور النصوص التنظيمية المتعلقة باختصاصات، وتنظيم وزارتي التجهيز والماء، والنقل واللوجيستيك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى