رياضة

لاعب دولي في فضيحة عملية تهجير سري شارك فيها وذهب ضحيتها في نهاية المطاف، رفقة 18 شخصا

 

فجر یاسین ماحيو، لاعب نهضة بركان، فضيحة مدوية، بإعلان تفاصيل عملية تهجير سري، شارك فيها، وذهب ضحيتها في نهاية المطاف، رفقة 18 شخصا.

وحسب يومية الصباح، فقد سرد ماحيو (23 سنة)، في تسجيل تفاصيل مثيرة عن العملية، إذ قال، إنه كان رفقة 18 شخصا، وجمعوا 3 ملايين لكل فرد منهم، واشتروا قاربا، لأجل الحريك” إلى أوربا.

وقال ماحيو، الذي لعب للمنتخب الأولمبي، قبل موسمين، إن القارب كان في اسم شخص اسمه هشام (ت)، لكن الشباب المعنيين بالعملية، اقترحوا عليه تسجيله باسمه، بدعوى أن لديه عقدا احترافية مع نهضة بركان، مضيفا “تحملت المسؤولية، ونويت الخير، لأنهم أصدقائي، ولأنه كان لدي عقد، وأجر شهري مع نهضة بركان وسجلت القارب باسمي، وقمت بالإجراءات الضرورية. لم أكن في حاجة إلى النصب على الناس”.

وأضاف ماحيو، الذي يعد من أبرز المواهب الصاعدة في كرة القدم، “كنا نخرج لنتجول بالقارب، وفي اليوم الذي قررنا “الحريك”، اعترضنا الأمن، ومنعنا، لأن أحوال البحر كانت سيئة”، معترفا بدفع رشوة لجهات معينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق