تعليم

كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير تعد للطلبة الجدد تجربة فريدة بمناسبة الدخول الجامعي الجديد

 

عرفت كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير-جامعة إبن زهر تنظيم “أسبوع استقبال الطالب الجديد” خلال الفترة الممتدة بين 22 و29 يوليوز 2019، حيث يعتبر فرصة للتواصل مع الطالب الجديد وتوجيهه ثم تقديم المعلومات الكافية حول التخصصات التي تحتضنها الكلية، وكذا تيسير عملية تسجيل الطلبة في الشعب التي يختارونها.

ويسهر على هذه العملية فريق المصاحبة الجامعية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير-جامعة إبن زهر،  باعتبارها تجربة ناجحة على الصعيد الوطني بشهادة الجميع نظرا لوقعها المباشر على الطلبة على عدة مستويات.

وأكد السيد عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير الدكتور أحمد بلقاضي، على أن مؤسسة كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير، تولي أهمية بالغة لمسألة المواكبة البيداغوجية والاجتماعية لطلبتها، في مختلف مراحل مسارهم الجامعي بالمؤسسة، بدءا باستقبال الطالب الجديد إلى مرحلة التخرج، من خلال السهر على توفير الظروف الملائمة للعمل لفريق المصاحبة الجامعية الذي يعتبر إضافة نوعية للمؤسسة، إذ يسهر على تنويع آليات المواكبة للطلبة لضمان إندماجهم بشكل سلس في حياتهم الطلابية. واعتبر أن استقبال الطالب الجديد يعتبر بالنسبة إلى المؤسسة محطة مهمة لتعريف الطالب بالمؤسسة من جهة، وتوجيه الطلبة الجدد لاختيار الشعب التي تناسب ميولاتهم وإمكانياتهم العلمية، لتفادي أحد أهم الأسباب التي تؤدي إخفاق الطالب في مساره الجامعي وهي إشكالية التوجيه وهي التي نسعى إلى تجاوزها. و أكد السيد العميد على إشراك كل الفاعلين بالساحة الجامعية من فصائل طلابية وأطر إدارية وفريق للمصاحبة حتى تمر عملية استقبال الطلبة الجدد وتسجيلهم في أحسن الظروف.

وبذلك تسجل كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير- جامعة إبن زهر، لتجربة فريدة على مستوى تدبير مرحلة الدخول الجامعي لسنة 2019-2020، من خلال التنظيم المحكم لهذه العملية، مع العلم أن الكلية تدخل ضمن المؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح، والتي يمتد مجال استقطابها ليشمل الأقاليم الجنوبية وجهة سوس – ماسة ودرعة تافلالت.

جدير بالذكر على أن كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير راكمت  تجربة مهمة في مجال مواكبة الطلبة بمختلف مستويات الإجازة بداء بالسنة الأولى إلى سنة التخرج، حيث تضع رهن إشارة الطلبة فريق من طلبة الماستر والدكتوراه الذين يتم انتقاؤهم وفق معايير محددة كما يخضعون لتكوين مستمر .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق