أخبار وطنيةالرئيسية

قضية الأستاذ المتعاقد المتهم بالتحرش بتلميذة عمرها 17 سنة خلال تقديمه لدروس الدعم لها تعرف تطورات جديدة

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، صباح اليوم الأحد، أستاذ متعاقد على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالمدينة، وذلك على خلفية اتهامه بالتحرش والتغرير بفتاة قاصر عمرها 17 سنة.

وذكرت مصادر إعلامية، أن الأستاذ الموقوف اعترف أثناء البحث التمهيدي الذي باشرته عناصر الشرطة القضائية بالمنسوب إليه، مؤكدا أنه كان يتحرش بالتلميذة خلال تقديمه لدروس الدعم لها.

وأضافت المصادر ذاتها، أن والدة الضحية المستشارة الجماعية المنتمية لحزب التجمع الوطني للأحرار كانت قد سارعت إلى تقديم شكاية أمام مصالح الأمن في مواجهة الأستاذ الذي كان يقدم دروس الدعم لابتنها القاصر تتهمه بالتحرش والتغرير بها، مع الإشارة، إلى أن المتهم كان قد تقدم لخطبة الضحية غير ان والدتها رفضت ذلك.

هذا وقررت النيابة العامة متابعة الأستاذ في حالة اعتقال احتياطي وأحالته على سجن “بوركايز”، تحديد يوم غد الإثنين موعدا للشروع في محاكمته أمام غرفة الجنايات الابتدائية طبقا للقانون بعدما اعترف تلقائيا بالمنسوب إليه أمام مصالح الأمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى