أخبار وطنيةالرئيسية

في ردها على الاتهامات الجزائرية، اسرائيل تدعو الاخير التركيز على مشاكلها الاقتصادية وتترك المغرب جانبا والذي يتبوأ مكانة متميزة

وصفت إسرائيل، الأربعاء، “الاتّهامات” الجزائرية الموجّهة لها في إطار الأزمة الدبلوماسية القائمة بين الجزائر والمغرب بأنها “لا أساس لها”، وفق ما صرّح دبلوماسي إسرائيلي، داعيا الجزائر إلى “التركيز” على “مشاكلها” الاقتصادية.

واعتبر الدبلوماسي الإسرائيلي، طالبا عدم كشف هويته، أن “ما يهم، هو العلاقات الجيدة جدا بين إسرائيل والمغرب والتي تجلت” بالزيارة التي أجراها لابيد مؤخرا و”التعاون بين البلدين لما فيه مصلحة مواطنيهما والمنطقة بأسرها”.

واعتبر المصدر أن “إسرائيل والمغرب هما جزء أساسي من محور عملي وإيجابي قائم في المنطقة في مواجهة محور يسير في الاتجاه المعاكس يضم إيران والجزائر”.

وقال المصدر “نحن على تواصل دائم مع المغاربة. (…) على الجزائر أن تصب تركيزها على مجموعة المشاكل التي تواجهها وخصوصا المشاكل الاقتصادية الجدية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى