أكادير والجهةالرئيسية

في جهة واحدة: رئيس جهة وبرلماني ورئيس مجلس العمالة “محكومين بالسجن النافذ” يعودون من جديد و مكلفين بتدبير المال العام

أعادت نتائج إنتخابات يوم 8 شتنبر 2021، في العديد من المجالس المنتخبة محليا وجهويا بعض السياسيين المعروفين لعقود، والذين صدرت في بعضهم أحكام قضائية بالسجن النافذ بتهمة تبديد اموال عمومية.

وفي هذا السياق، استغرب العديد من المتتبعين من عودة “المحكوم عليه بالسجن النافذ والمشكوك في ذمتهم المالية والتدبيرية”، إلى تدبير الشأن العام. وكشفت “يومية الأخبار” أن عمدة مدينة ورئيس جهة ورئيس مجلس عمالة كلهم سوابق، مشيرة إلى أن هذا وقع في الجهة الشرقية التي قالت أن “زهر سكان هذه المنطقة عوج”.

رئيس الجهة الشرقية البامي عبد النبي بعيوي محكوم بسنة سجنا نافذا ، وقد سبق له رئاسة الجهة في الولاية السابقة وأعيد انتخابه رئيسا جديدا لجهة الشرق.

القيادي الاستقلالي وعمدة مدينة وجدة السابق  عمر احجيرة، هو الآخر محكوم بالسجن بسنتين سجنا نافذا حسب يومية الأخبار.

اما الثالث المحكوم بالسجن والذي ينضاف إلى الثلاثي الذين يديرون مجالس وجدة،البامي لخضر حدوش الذي تم انتخابه رئيسا لمجلس عمالة وجدة وهو الآخر محكوم عليه بسنتين سجنا نافذا.

وذكر المصدر ذاته، أن التهمة المشتركة بين هؤلاء جميعا هو تبديد أموال عمومية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى