مختلفات

في انتظار الكشف عن مصير الباقي.. صور للمدافع “المفقودة” في مواقعها وسط مدينة أكادير..

ـ صباح أكادير

تظهر الصور المنشورة أمكنة تموقع المدافع الخمسة التي حددت وزارة الثقافة مواقعها، التي كان قد تم توزيعها داخل مدينة أكادير بعد زلزال 1960.

المدفعان الأولان اللذان يعودان لسنة 1913، موجودان أمام مدخل ولاية سوس ماسة، وهما اللذان كانا موجودين بالحصن البرتغالي المتواجد على مقربة من القصبة ويبلغ طولهما حوالي أربعة أمتار.

المدافع الثلاثة الأخرى، المصنوعة من الحديد، موزعة على مداخل حديقة “أولهاو” بحي تالبرجت وسط مدينة أكادير، ويبلغ طولها ما بين 2.40 و1.70 مترا.

ووعدت وزارة الثقافة بمواصلة البحث في مصير باقي المدافع التي كانت بالقصبة، خلال فترة ما قبل زلزال 1960، وذلك بتعاون مشترك مع السلطات المحلية والمجتمع المدني.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى