أخبار وطنيةالرئيسية

فيى خطوة مستفزة..فرنسا تهاجم المصالح المغربية !

في خطوة مستفزة، بعد الدعم الألماني لحل مشكل الصحراء في إطار مبادرة المغرب للحكم الذاتي ، أقدم البرلمان الفرنسي على استقبال وفد من جبهة البوليساريو من أجل مهاجمة المغرب.

ويتكون وفد جبهة البوليساريو، من ممثلها لدى الاتحاد الأوروبي؛ أبي بشرايا البشير، الذي أحضر معه محامي منظمته وعجوز فرنسية تزعم أن زوجها صحراوي معتقل في المغرب.

وهاجم بشرايا البشير المغرب خلال استضافته في الجلسة المنعقدة امس الجمعة والتي حضرها بعض سياسيي يسار فرنسا المتطرف، كما ندد بسياسة فرنسا في هذا الملف، معتبرا بحسب ما نشرته وسائل إعلام البوليساريو أن “السياسة التي تتبانها الحكومة الفرنسية لم تعد سرا بل أمر واضح”.

وأكد ممثل البوليساريو، أن فرنسا “ظلت تدعم موقف المغرب الرافض لإستفتاء تقرير المصير ولتمديد صلاحيات بعثة المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في الصحراء”، داعيا إلى إلغاء الإتفاقيات المبرمة بين الإتحاد الأوروبي التي تضم الصحراء.

وتطرح خطوة البرلمان الفرنسي، أكثر من علامة استفهام، خاصة أنها تأتي بالموازاة مع التقارب الذي شهدته العلاقات بين المغرب وألمانيا بعد سنة كاملة من القطيعة، فماذا تريد فرنسا من وراء هذه المناورات؟ .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى