فيروس كورونا بسوس ماسة توغل بشكل مخيف ،والوضعية الوبائية باكادير اداوتنان تطرح مخاوف اكبر

الوضعية الوبائية بسوس ماسة تسجل ارقام صادمة يومية من حيث عدد الاصابات المؤكدة او من حيث عدد الوفيات وهو ما يؤكد على ان الوضع الوبائي خطير ولا يبشر بالخير ويفرض الكثير من الجدية والانضباط للتعليمات الوقائية من اجل الحد من تناسل الحالات اليومية في افق السيطرة على الوضع الوبائي وتقليص عدد الحالات ولما لا القضاء عليه لكن هذا لن يتحقق ما لم ينخرط المواطن في تنفيد الاجراءات الاحترازية واحترام الزامية ارتداء اكمامة والتباعد الجسدي .

وهكدا جاءت الحصيلة اليومية لسوس ماسة يومه السبت 21 نونبر مخيفة ومقلقة بارتفاع الحالات الجديدة وحالات الوفيات حيث ان الجهة شهدت اليوم تسجيل 431 حالة مؤكدة جديدة نصفها باكادير  ليصل العدد التراكمي للحالات بالجهة 20249  كما تم تسجيل 7 حالات وفاة  ليصل اجمالي حالات الوفاة 312 حالة اما على مستوى حالات الشفاء فسجلت الوضعية الوبائية 241 حالة شفاؤ بيصل مجموع حالات الشفاء 13619  حالة وتم استبعاد ما يقارب 171376 في حين وصل عدد الحالات النشيطة بالجهة 6318 وهو رقم مخيف ويبعث على القلق والحيرة

ويبقى اكادير اداوتنان الاكثر تسجيلا للحالات المؤكدة وهو الدي وصل الى 10813 حالة مؤكدة يليه انزكان ايت ملول ب 5192 حالة تم تارودانت ب 2080 وهي الاقاليم الثلاتة التي تشكل خطورة بسبب التفشي الكبير للوباء بها رغم سلسلة الاجراءات الاحترازية المفروضة فالفيروس يواصل الانتشار ةلعل المواطن باستهتاره وعدم تطبيقه بالحرف التعليمات الوقائية يساهم في الوضع للاسف الشديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق