أخبار وطنيةالرئيسية

فصيل طلابي يختطف سائق حافلة للنقل الحضري وعصبوا عينيه وأقاموا حلقية لمحاكمته..

قامت مجموعة طلابية محسوبة على فصيل القاعديين  بالاعتداء جسديا على سائق حافلة للنقل بشركة سيتي باص المفوض لها تسيير النقل الحضري العمومي بمدينة فاس ؛ وإنزاله بالقوة من الحافلة واختطافه الى حرم المركب الجامعي سيدي محمد بن عبد الله .

ووفق ماذكره موقع “هبة بريس”، فقد تم تنفيذ هذه العملية الإجرامية من محطة الحافلات المجاورة للحي الجامعي ذكور بظهر المهراز المجاور لمعمل المشروبات الغازية بشارع ابن الهيثم على اثر مطالبة السائق أحد الطلبة بأداء ثمن تذكرة الركوب.

وحسب المصدر ذاته نقلا عن رواية شهود من عين المكان ، فقد صعد بعض الطلبة إلى الحافلة ، ولما طالبهم السائق بالأداء، انهال عليه أحدهما بالضرب والرفس ، في حين استغل رفيقه قرب المحطة من الحي الجامعي ونادى الى عناصر أخرى من الطلبة بواسطة الصفير .

وفي رمش العين التحقت مجموعة طلابية يصل اعدادها حوالي 25 طالب قادمين من الحي الجامعي وواصلوا ضرب السائق داخل الحافلة وقاموا بعد ذلك بجرجرته على الأرض مستغلين عددهم الكبير وولجوا به بالقوة إلى داخل الحي الجامعي وظل السائق محتجزا لديهم لمدة تزيد عن الساعة قبل أن يطلقوا سراحه مدرجا في دمائه وكدماته.

هذا وقد قام مسؤولو الشركة المفوض لها بابلاغ السلطات والجهات المعنية ووضعت شكاية لدى الجهات الأمنية التي حررت محضرا بالحادث لكل من السائق والشهود .

وحسب المصدر ذاته، فقد قام الطلبة بتعصيب عيني السائق المختطف بقطعة قماش حتى لا يتعرف على المختطفين واقاموا حلقية لمحاكمته طيلة مدة احتجازه وفي آخر المطاف اخبروه بان هذه العملية الاجرامية في حد ذاتها رسالة موجهة إلى المراقبين وحددوا بعضهم بالاسماء وإلى الشركة بسبب المطالبة بالاداء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى