أخبار وطنيةالرئيسية

فاجعة: أربعيني يحتجز طفلين شقيقين ما أدى لوفاة والدتهما

شهد دوار عين الذيب، بجماعة أولاد ستوت، بحر الأسبوع المنصرم، حادثة مأساوية، تمثلت في وفاة سيدة في عقدها الرابع، بعدما قام شخص أربعيني باحتجاز ابنيها، لتدخل في حالة عصبية أفقدتها حياتها.

وبحسب ما ذكرته مصادر محلية، فإن الشخص الأربعيني كان بصدد معاقبة الطفلين إثر قيامهما بإطلاق كلب على ديك صغير كان بجانب المنزل، حيث إلتهم الكلب الديك، ولم تنفع محاولات الأم في الإفراج عن فلذتي كبدها، لتصاب بهستيريا قوية فارقت على إثرها الحياة.

وقام الشخص الأربعيني باحتجاز الطفلين داخل إسطبل خاص بالغنم، وطالب بتعويض من الأم قبل الإفراج عن ابنيها، ما أدى إلى إغمائها ومفارقة الحياة.

واستنكرت ساكنة الدوار هذا الفعل الشنيع، ومعاقبة طفلين صغيرين يدرسان بالمستوى الابتدائي بهذا الشكل الفضيع الذي أدى لوقوع مأساة كبرى.

وبعد الواقعة، قامت عناصر الدرك الملكي التابعة للمركز القضائي بسرية زايو باعتقال المعني، وفتح تحقيق معه حول إقدامه على معاقبة طفلين صغيرين بشكل مهين وفضيع أدى لوفاة والدتهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى