سياسة

غضبة ملكية تطال مسؤولين بارزين و والي وعامل في قفص الاتهام

 

أسفرت جولات الملك الخاصة بمدينة الدار البيضاء، في الأسبوع الماضي، عن تأجيل تدشين مشاريع متعثرة بالمدينة، كما طالت المسؤولين غضبة ملكية لعدم مواكبتهم المشاريع التنموية وإخراجها إلى حيز الوجود في الآجال المحددة.

وذكرت جريدة “المساء” في عددها ليوم الاثنين، أن مسؤولين في الإدارة الترابية وشركة التهيئة للبيضاء في قفص الاتهام، بعد تأخر مشاريع تابعة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية كان من المزمع تدشينها بالدار البيضاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق