أخبار وطنيةالرئيسية

غرامة تصل إلى 12 مليون مغربية لكل شخص حامل لفيروس كورونا وخرج للشارع

 

بعد أن قررت هيئة الصيادلة بالمغرب بيع الاختبار السريع للكشف عن فيروس كورونا داخل الصيدليات بثمن يتراوح بين 100 و150 درهم، قال الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، إنه ليس هناك أي قرار لوزارة الصحة يتعلق بإرجاع الاختبار المذكور إلى الصيدليات.

وأوضح البروفيسور حمضي، في تصريح له لإذاعة طنجة، أمس الأربعاء، أن أي وسيلة مبكرة لتشخيص فيروس كورونا وقريبة من المواطنين، ستساعدنا ولكن يجب استعمالها بالطريقة الصحيحة، بخلاف تحليل “PCR” الخاص بالكشف عن كورونا …

وأفاد حمضي أن المصاب بكورونا يتعين عليه عزل نفسه في منزله وعدم الاختلاط بالأشخاص، مشيرا إلى أن الشخص الحامل لفيروس كورونا إذا خرج للشارع في بريطانيا، فإنه يمكن أن يؤدي غرامة مالية قد تصل إلى 12 مليون مغربية (حوالي 11 ألف أورو).

وقال حمضي، إنه “لا يمكن وقف انتشار فيروس كورونا، إذا كان الأشخاص الحاملون لكوفيد-19، لا يحترمون العزل الصحي والمخالطون لهم لا يجرون تحاليل كورونا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى