الأولىالرئيسيةرياضة

غاموندي: الانتصار بملعب أدرار أخرجنا من دائرة الشك..

ـ صباح أكادير
نوه مدرب حسنية أكادير، الأرجنتيني ميغيل غاموندي، بالروح القتالية التي أظهرها لاعبو الفريق السوسي في مباراة الأمس بملعب أدرار، أمام “أوتو دويو” الكونغولي، برسم الجولة الثالثة من كأس الكاف، مصرحا أن هذا الفوز أعاد الفريق للسباق وحرره من الشك الذي كاد أن يتسرب للاعبين.
وأضاف غاموندي، في تصريحات إعلامية أعقبت المباراة، أن فريقه عاش فترة صعبة كان لابد من تجاوزها عبر هذه المواجهة تحديدا، وتابع “عانينا كثيرا في الفترة السابقة ولم نكن نستحق ما حدث معنا، لأن سوء الطالع والحظ العاثر كان له دوره في بعض النتائج، ولم يكن ممكنا أن يستمر الوضع أمام أوتو دويو أيضا”.
وأوضح قائلا “لقد قدمنا مباراة مثالية وتحلينا بالواقعية اللازمة، وانتصارنا مهم للغاية لأنه أعادنا للسباق وحررنا من الشك الذي كاد يتسرب للاعبين”.
وختم غاموندي بالقول “سنتنفس قليلا بعد هذا الانتصار، نثق في لاعبينا وفي جمهور الفريق، والمرحلة المقبلة ستكون صعبة وتتميز بمواجهات قوية محليا وقاريا”.
وانتزع فريق الحسنية، ليلة أمس الأحد بالملعب الكبير لأكادير، الفوز الأول في بطولة كأس الكاف، بعد أن هزم ضيفه الكونغولي بهدفين مقابل هدف، ضمن الجولة الثالثة من دور المجموعات لهذه البطولة القارية.
ويدين الفريق الأكاديري بالفضل في تذوق طعم الفوز قارياً، لمدافعه ياسين الرامي، بعدما تكفل بثنائية الفريق المغربي في الدقيقتين 50 و54، فيما منح باتامبا هدف أوتو دويو الوحيد قبل نهاية المباراة بدقيقتين.
وصعد حسنية أكادير إلى المركز الثاني على لائحة ترتيب المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط، وراء المتصدر نهضة بركان بـ7 نقاط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى