أخبار وطنيةالرئيسية

عقوبة سجنية تصل إلى 5 سنوات تنتظر المتورطين في تزوير شواهد الاختبارات الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا

 

أمام ارتفاع أعداد الموقوفين الذين يشتبه في تزويرهم الوثائق الطبية وشواهد الاختبارات الخاصة بالكشف عن فيروس كوفيد-19، خلال الأيام الجارية؛ كشف عبد الرحمان اللمتوني، رئيس شعبة القضايا الجنائية الخاصة برئاسة النيابة العامة، أن هذه الحالات لها أوصاف قانونية مختلفة في القانون الجنائي على رأسها تزوير وثائق واستعمالها، مبرزا أن المتورطين في مثل هذه الأفعال الإجرامية قد تصل مدة العقوبة الصادرة في حقهم في بعض الأحيان إلى 5 سنوات.
وأكد أن  من يستعمل هذه الشهادات المزيفة قد يواجه حكما قضائيا يصل إلى 3 سنوات، بالإضافة إلى الغرامة والحرمان من الحقوق الوطنية.

وذكر اللمتوني، خلال استضافته في نشرة ظهيرة اليوم على القناة الثانية (2M)، أن عملية التصدي لهذه الظاهرة مستمرة بالحزم اللازم مشيرا إلى أنه كل يوم يجري ضبط حالات جديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى