أخبار وطنيةالرئيسية

عضو باللجنة العلمية يحذر المغاربة من موجة أوميكرون: “5 في المائة من المصابين يلجون غرف الإنعاش و60 في المائة منهم يموتون”

كما كان متوقعا، بدأ المتحور الجديد لفيروس كورونا، المعروف برمز “أميكرون”، انتشاره بالمملكة، بعد تسجيل أول حالة مصابة به قبل نحو 10 أيام، حيث تشير تقديرات الخبراء إلى أنه سيصبح هو السائد ببلادنا والعالم ككل في غضون شهرين أو 3 أشهر.

آخر المعطيات المتعلقة بهذا المتحور بالمملكة كشف عنها معاذ المرابط، منسق مركز طوارئ الصحة العامة بوزارة الصحة، والذي أكد أن عدد المصابين بالمتحور “أوميكرون” لحدود يوم أمس ارتفع إلى 42 حالة مؤكدة، في حين وصل عدد الحالات المحتملة إلى أزيد من 200 حالة.

من جهته، أورد مصطفى الناجي، عضو اللجنة العلمية للتتبع جائحة كورونا خبير في علم الفيروسات بكلية الطب بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، أن “الموجة الثالثة ستدوم حوالي 11 أسبوعا وسنصل إلى ذروتها خلال منتصف الشهر المقبل”.

 وتابع، بأن “المتحور الجديد موجود في المغرب، وهناك حالات نشطة تحمل الفيروس، حيث إن المصاب يمكن أن يعدي 30 شخصا في المرة الواحدة”، مشددا على أنه “من المرتقب أن ينتشر المتحور الجديد بشكل كبير”.

وكشف أن “5 في المائة من المصابين بالمتحور أوميكرون يلجون غرف الإنعاش و60 في المائة منهم يموتون”، معتبرا أن ذلك سيشكل ضغطا على المستشفيات.

وبلغ معدل ملء غرف الإنعاش في المستشفيات المغربية إلى حدود أمس الاثنين، 27 دجنبر الجاري، 2.1 في المائة، وهو معدل يجعل المغرب بعيدا عن منطقة الخطر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى