أكادير والجهةالرئيسية

“عزيز أخنوش شهادة من المغرب العميق”.. كتاب يستعرض مسار قائد حكومة 2021 ابتداء من تيزنيت

أصدر  حسن أخواض،  الكاتب والفاعل التربوي والمدني بمدينة تيزنيت، كتابا تحت عنوان « عزيز أخنوش: شهادة من المغرب العميق »، يتناول مجموعة من المحطات التي مر منها رئيس الحكومة الحالية.

وفي اتصال هاتفي لموقع القناة الثانية بأخواض حسن، قال هذا الأخير بأن فكرة الكتاب جاءت خلال فترة الحجر الصحي، حيث تفرغ لدراسة عدد من المستندات والوثائق التي رافقت البوليميك حول شخصية عزيز أخنوش، خاصة على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف اخواص في الحديث ذاته مع موقع القناة الثانية، بأن الكتاب عبارة عن سيرة نوعية، تبرز أهم المحطات التي مر منها عزيز أخنوش، خاصة خلال الفترة الممتدة من 2003 إلى 2021، حيث تناول فيها شخصيته كفاعل اقتصادي وفاعل مدني بالأساس.

وتطرق أخواض حسب تصريحه، لأهم المحطات التي طبعت مسيرة أخنوش ابتداء بإقليم تيزنيت، حيث انتخب عضوا بجماع تفراوت سنة 2003، وبعدها على الصعيد الجهوي حين انتخب رئيسا لجهة سوس ماسة (درعة سابقا)، وبعدها وزيرا للفلاحة في الحكومة منذ 2007.

إضافة إلى ذلك، تطرق الكتاب إلى استعراض مجموعة من المحطات التي ارتبط إسمها بأخنوش، ومن بينها إحداث وكالة تنمية الواحات والأركان، وقانون الرعي 113/13، ومؤتمر الخنزير البري الذي احتضنته تيزنيت سنة 2012، والتحفيظ الجماعي الذي استفادت منه العديد من الجماعات بالمغرب، مرورا بالجانب الثقافي والفني، حيث كان من المؤسسين لعدد من المهرجانات، ومن بينها مهرجان تيمتار بأكادير.

الكتاب من الحجم المتوسط، وعدد صفحاته كان منتظرا أن يصدر في 130 صفحة، وبعد إعادة قراءته من طرف المؤلف، وترتيب المحاور، تم تلخيصه إلى 64 صفحة، معززة بالصور والوثائق والمستندات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى