أكادير والجهةالرئيسيةتعليممجتمع

اعداد عدة بيداغوجية للدمج التربوي لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة بالتعليم الأولي “موضوع ورشة وطنية باكادير

في إطار التعاون القائم بين وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ومنظمة اليونيسيف لرعاية الطفولة، وتنزيلا للبرنامج الوطني للتربية الدامجة لفائدة الأطفال في إعاقة،وخاصة ماتعلق بارساء الدمج التربوي لهؤلاء الأطفال في التعليم الاولي.
أشرف  محمد جاي منصوري مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة يوم الثلاثاء 21دجنبر 2021 بمركز التكوين المستمر محمد الزرقطوني باكادير على افتتاح ورشة وطنية في إطار اعداد عدة بيداغوجية للدمج التربوي لفائدة الأطفال في وضعية إعاقة بالتعليم الأولى، وحضر هذا اللقاء ممثل عن مديرية المناهج بالوزارة وممثل منظمة اليونسيف والسيدات والسادة المفتشات والمفتشين من مختلف الاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بالمملكة.

وفي كلمته التوجيهية أبرز مدير الأكاديمية أن الورشة تأتي في إطار تطوير وتعميم تعليم أولي ذي جودة منصف ودامج على اعتباره دعامة أساسية لتحقيق المدرسة الدامجة منذ الطفولة المبكرة وقد أكد السيد مدير الأكاديمية على أهمية العمل التربوي المبكر والمؤسس على مرجعية علمية في تطوير مؤهلات الطفل وتفتح شخصيته موضحا ضرورة التشخيص المبكر لصعوبات التعلم والمساهمة في التشخيص المبكر للإعاقة. كما وقف السيد المدير على علاقة الممارسات التربوية ببنيات التعليم الأولي وسؤال الجودة. كما عبر عن انفتاح وانخراط الأكاديمية على التنسيق مع الأكاديميات الأخرى بالمملكة وفي تعاون تام مع شركائها كمنظمة اليونيسيف للنهوض بهذا الورش الوطني الكبير لتحقيق مدرسة دامجة ذات جودة. كما رحب مجددا بجميع المشاركين في هذا اللقاء متمنيا لهم التوفيق والسداد لتحقيق الأهداف المسطرة لهذا اللقاء الوطني الهام.
للاشارة فإن هذه تهدف إلى وضع المشاركين في الصورة الحالية للدمج التربوي بالتعليم الأولى من خلال تقاسم نتائج الدراسة الميدانية المنجزة،وكذا اعداد بطاقات بيداغوجية دامجة انطلاقا من المصفوفات المقدمة في الإطار المنهاجي والبنية المقترحة للبطاقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى