أخبار وطنيةالرئيسية

عبد اللطيف وهبي ،الصراع على المواقع مع الأحرار اصبح من الماضي

قال عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، إن حزبه تجاوز مرحلة الصراع على المواقع مع حزب التجميع الوطني للأحرار.

أفاد وهبي خلال لقاء تشاوري، امس الأربعاء 15 شتنبر 2021، مع أعضاء فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، حول مستجدات الساحة السياسية الوطنية، بأنه مع إعلان نتائج الانتخابات الأخيرة، تكون المواقع داخل المؤسسات المنتخبة للولاية السابقة قد انتهت، و”انطلقنا في تأسيس مرحلة جديدة بمواقع جديدة، وخريطة سياسية جديدة، حددها الناخب المغربي”.

وأبرز وهبي، أن حزب الأصالة والمعاصرة، قد تجاوز الصراع على المواقع مع حزب التجمع الوطني للأحرار، ودشن مرحلة جديدة برسائل إيجابية جيدة من هذا الحزب المتصدر لنتائج الانتخابات والمكلف بتشكيل الحكومة، “نعمل حاليا على دراستها والتفاعل معها بإيجابية أكبر، خدمة للصالح العام وترسيخا للاختيار الديمقراطي ببلادنا”، يضيف المتحدث ذاته.

وجدد الأمين العام لحزب “الجرار”، خلال كلمته، تهنئة حزب التجمع الوطني للأحرار، على تصدّره للاستحقاقات التشريعية الأخيرة، وتهنئة رئيسه عزيز أخنوش، بعد تعيينه من طرف جلالة الملك، رئيسا للحكومة، مشيرا إلى أن المملكة استطاعت تنظيم الانتخابات ناجحة رغم إكراهات الجائحة، مما سيعزز مكانتها الديمقراطية وصورتها مع شركائها الدوليين.

وتابع وهبي، أن اقتراع ثامن شتنبر، أفرز أغلبية مكونة من ثلاثة أحزاب، معتبرا أن هذه الأغلبية قد تشكل في حالة نجاح المشاورات، “أرضية مواتية وغير مسبوقة لتحالف مشروع ومنسجم اختارته الصناديق بكل ديمقراطية وحرية وشفافية”.

وخلال حديثه عن حزب العدالة والتنمية، الذي تعرض لهزيمة وصفت بالمدوية، خلال الانتخابات الأخيرة، قال وهبي إن ذلك “لن ينقص من وطنيته، وسيظل حزبا هاما في التاريخ السياسي المغربي، موضحا أن حزبه سيضل حريصا على التعاون معه لحاجة بلادنا له ولكل الأحزاب الوطنية لمواصلة البناء الديمقراطي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى