أخبار وطنية

عاصفة “غلوريا” بإسبانيا تتسبب في مصرع أشخاص وإغلاق المدارس

 

تواصل عاصفة (غلوريا) اجتياحها لشمال وشرق إسبانيا حيث أسفرت منذ يوم الأحد الماضي(19 يناير2020) عن مقتل ثلاثة أشخاص وإغلاق المدارس وقطع الطرق وانقطاع التيار الكهربائي خاصة بجهة كتالونيا شمال شرق البلاد.

وقالت وسائل الإعلام المحلية نقلا عن مصلحة الأرصاد الجوية بجهة كتالونيا إن هذه العاصفة رافقها هبوب رياح قوية تجاوزت سرعتها في بعض الأحيان 4 ر 144 كلم في الساعة في محطة بويغ سيسولي بـ (مونتسيني) بالإضافة إلى هطول أمطار قوية خاصة ببلديات خيرونا فاقت 200 لتر من المياه المتراكمة مع تساقط الثلوج وأمواج عاتية على الساحل بلغ علوها ما بين 10 و14 مترا خاصة أمام دلتا (إبرو) بجهة كتالونيا.

وحسب مصالح الطوارئ فإن 220 ألف منزل بإقليم خيرونا (شمال شرق) حرمت من الكهرباء لعدة ساعات بسبب الرياح القوية التي هبت على المنطقة صباح اليوم قبل إصلاح الأضرار واستعادة الطاقة.

كما تم قطع الطريق السريع الذي يربط بين فرنسا وإسبانيا ( أ ب 7 ) على الجانب الإسباني وعلى الجانب الفرنسي بسبب تساقط الثلوج وفق السلطات المحلية.

وأجبرت عاصفة ( غلوريا ) السلطات على إغلاق المدارس في العديد من المناطق بإسبانيا خاصة بجهتي كتالونيا وفالنسيا (شرق ) حيث لم يتوجه قرابة 170 ألف تلميذ، يوم الثلاثاء21 يناير2020 إلى مدارسهم حسب الحكومات المحلية بهذه الجهات مشيرة إلى أن حوالي 200 ألف تلميذ انقطعوا عن الدراسة أمس الاثنين بجهة فالنسيا.

وحسب مصلحة الأرصاد الجوية الإسبانية فمن المتوقع أن تستمر هذه العاصفة التي تسببت أيضا في تعطيل النقل السككي حتى يوم غد الأربعاء.

وكان ثلاثة أشخاص ( رجلان وامرأة ) قد لقوا مصرعهم منذ يوم الأحد الماضي جراء عاصفة (غلوريا) التي تضرب شبه الجزيرة الإيبيرية والمصحوبة بتساقط الثلوج والأمطار والرياح القوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق