أخبار وطنيةالرئيسية

عااجل: المغرب يصدم اسبانيا و يرد على القرار الأوربي: عهد الأستاذ و التلميذ قد إنتهى و توظيف البرلمان الأوروبي في هذه الأزمة له نتائج عكسية.

في أول رد رسمي له على القرار الذي صادق عليه البرلمان الأوروبي، في 10 يونيو 2021 ، إعتبر المغرب، إن هذا لا يغير في شيء الطابع السياسي للأزمة الثنائية بين المغرب وإسبانيا.

و قال بلاغ صادر عن وزارة الشؤون الخارجية، أن محاولات إضفاء الطابع الأوروبي على هذه الأزمة هي بدون جدوى ولا تغير بأي حال من الأحوال طبيعتها الثنائية الصرفة وأسبابها العميقة والمسؤولية الثابتة لإسبانيا عن اندلاعها.

و جدد المغرب التأكيد على أن “عهد الأستاذ و التلميذ قد إنتهى”.

و شدد المغرب على أن توظيف البرلمان الأوروبي في هذه الأزمة له نتائج عكسية. بعيدا عن المساهمة في إيجاد حل، فهو يندرج ضمن منطق المزايدة السياسية قصيرة النظر. هذه المناورة ، التي تهدف إلى تحويل النقاش عن الأسباب العميقة للأزمة، لا تنطلي على أحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى