أخبار وطنية

طبيب مختص بأمراض العقم متهم بكونه أبا ل 200 طفل

حصل 22 شخصا على حكم قضائي بالحق في فحص الحمض النووي الخاص بهم “DNA” بهم ومقارنته مع الحمض النووي لطبيب هولندي مختص بالعقم.

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية أن  محكمة هولندية قضت بإمكانية إجراء اختبارات للحمض النووي لهؤلاء الأشخاص ومقارنتها بالحمض النووي للطبيب يان كاربت المختص بأمراض العقم.

الطبيب الذي توفي في أبريل 2017 عن عهمر ناهز الـ89 عاما، متهم بأنه قد يكون قد أنجب 200 طفل بإستخدام حيوانه المنوي بدلا من الذي تقدم من الحيوانات المنوية التي تقدم بها المتبرعون.

وبحسب الصحيفة ذاتها، فإن الطبيب كان قد نفى مرارا قبل وفاته هذه الاتهامات.

يذكر  بأنه في 2017، تقدم 22 طفلا جرى إنجابهم عن طريق المركز الطبي الذي يعمل فيه كاربت، الى المحكمة بطلب للمقارنة بين أحماضهم النووية وحمض الطبيب.

الى ان هذا الفحص لم يتم لوفاة الطبيب قبل شهر من الدعوى القضائية، في الوقت الذي حارب فيه محامي الطبيب هذا الإجراء مؤكدا على ضرورة احترام خصوصية المتوفي.

ليقوم قاضي المحكمة في 13 فبراير 2019، بالبت في القضية معلنا بأن مصالح الذين يريدون معرفة ما إذا كانوا من نسل الطبيب الهولندي تفوق مصالح أرملة وورثة كاربت.

هذا ويخشى أن يكون كربت قد استخدم حيواناته المنوية لإنجاب ما يصل إلى 200 طفل من خلال التلقيح الصناعي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى