أخبار وطنية

طائرة تضطر إلى الهبوط بسبب راكب هتف “الله أكبر” وحالة خوف وفزع وسط الركاب

صباح أكادير:

اضطرت طائرة تابعة لخطوط “ترانسافيا الجوية” المتوجهة من باريس نحو تونس إلى هبوطها اضطراريا بمطار نيس الفرنسية. بعد أن عمد مسافر تونسي يبلغ من العمر حوالي 30 سنة ليلة البارحة الخميس 24 يناير 2019 إلى الاعتداء بالعنف اللفظي والمادي على طاقم الطائرة .

وقد سادت حالة من الخوف و الفزع في صفوف الركاب عندما عندما أقام الصلاة أمام باب قمرة القيادة أبدى عداءه إزاء قائد الطائرة، واشتبك مع رجال الأمن هاتفا “الله أكبر”، بينما كانت الطائرة في الجو، وهذا ما يظهر من مقطع فيديو التقطه أحد الركاب ونشرته “لوموند”. قبل أن تضطر إلى الهبوط تدريجيا.

وقال النائب العام لمدينة نيس، جان-ميشيل بريتر، إن الراكب، وهو شاب تونسي ذو 30 عاما من عمره، تصرف “بصورة عدائية”، الأمر الذي تسبب في هبوط الطائرة في مطار المدينة، الخميس 24 يناير.

وأشار النائب العام، في تصريح لوكالة “فرانس برس”، إلى أن الرجل الذي تمكن رجال الأمن من السيطرة عليه في نهاية المطاف، تم توقيفه بعد هبوط الطائرة، وعرضوه على فحص طبي. وبعد ذلك أحالوه إلى مستشفى خاص بالأمراض النفسية ليتلقى علاجا قسريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى