أخبار وطنيةالإقتصاد والأعمالالرئيسيةمجتمع

صيادلة المغرب يطلقون النار على وزير الصحة ويتهمونه بالكذب و يتبرؤون من الفيدرالية التي لا تعنيهم

نفت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، أن يكون وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، قد استقبل الصيادلة يوم الثلاثاء الماضي لمناقشة تعزيز الأمن الدوائي في المغرب، كما جاء في بلاغ صادر عن الوزارة في الموضوع.

وقالت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب، في بلاغ توصل به “الأول”، إنها تلقت بـ”استهجان عميق البلاغ الصحافي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، الصادر بتاريخ 23 نونبر 2021، والذي تتحدث فيه عن استقبال الفيدرالية الوطنية للصحة وكذا ممثلي قطاع الصيدلة، وهو ما نعتبره بلاغا غير مسؤول”.

وأكدت الكونفدرالية أن الوزير آيت الطالب، لم يسبق له أن استقبل ممثليها أو باقي التمثيليات المهنية لقطاع الصيدلة منذ توليه مسؤولية الوزارة خلال عهد الحكومة السابقة إلى اليوم، أي ما يزيد عن السنتين.

وأعلنت المركزية النقابية ذاتها “رفضها المطلق لمبدأ مناقشة قطاع الدواء والصيدلة مع الفيدرالية الوطنية للصحة “فيدرالية الإدارة”، التي لا تتسم بأي شرعية تمثيلية للصيادلة للحديث باسم قطاع الصيدلة”، مستنكرة في الآن ذاته ما وصفتها بـ”المقاربة الغريبة” لوزير الصحة في اعتماد جمعية “الفيدرالية الوطنية للصحة” كمرجع للتحاور والتنسيق حول قطاع الدواء دون اللجوء لأصحاب القطاع، مما يطرح، بحسبها، العديد من التساؤلات حول طبيعة السياسات القطاعية التي ينوي تمريرها.

كما شددت على “رفضها المبدئي والمطلق لأي توصيات تنبثق عن السياسة الدوائية الوطنية المقبلة، ما لم يشرك فيها قطاع الصيدليات”، وأشارت إلى أنها غير معنية بالانخراط فيها أو تنزيلها، داعية رئيس الحكومة إلى إحداث وزارة خاصة بقطاع الدواء والصيدلة على غرار بعض الدول المجاورة، للحفاظ على هذا القطاع الحيوي والاستراتيجي للبلاد، والنهوض به بما يتماشى مع تحولات المرحلة، من خلال تنزيل الإصلاحات العالقة والمتراكمة لمدة سنوات، و كذا للإجابة على التحديات الوطنية المرتبطة بتنزيل ورش الحماية الاجتماعية، وتطوير القطاع بما يستجيب للتحديات الدولية المتعلقة بمحاصرة الجائحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى