ثقافة وفنون

(+صور)”تدارت أوكرام” بأعماق سوس.. أحد أقدم المناحل التقليدية وأكبرها في العالم

ـ صباح أكادير

تحتضن قرية “إنزركي”، الواقعة في أعماق جبال الأطلس بإقليم تارودانت، أحد أقدم وأكبر المناحل التقليدية في العالم، ويقع هذا المنحل الذي يسمى بالامازيغية ب “تدارت أوكرام”، بجماعة أركانة على ارتفاع يقدر ب980 مترا، مما يجعله يستفيد بأكبر قدر من أشعة الشمس.

ويحتوي هذا المخزن الجماعي للعسل، الذي أحدث سنة 1850 (بعض الرويات الشفوية تعتبر أن بداياته تعود إلى القرن 17) عددا من الخلايا الصغيرة التي شيدت بالطين على عدة مستويات، يضم كل واحد منها رفوفا من أربع مجموعات متراصة يعلو بعضها بعضا.

وتمثل مناحل “إنزركي” تراثًا محيا مهما، ومنطقة جذب سياحي كبيرة  لزوار المنطقة، حيث يوجد بها عدد كبير من منتجي العسل من الساكنة المحلية، يستفيدون من المرتفعات الجبلية الغنية بالنباتات البرية، مثل الأركان والزعتر والخزامى، التي تضمن لهم منتوجا عسل بجودة عالية.

وتشهد الهندسة المعمارية الفريدة للموقع على مستوى حضاري باهر، حيث تمكنت عبر القرون من ضمان التوازن بين مصدر دخل الساكنة وحماية الطبيعة المحلية والنظام البيئي المرتبط بها.

ويحتوي مخزن العسل الجماعي هذا على أكثر من 200 صندوق مصنوع من الطين، ويمكن أن يحتوي كل صندوق على ما بين 15 إلى 20 خلية تقليدية.

المنحل، الذي تم تدميره بسبب الفيضانات في عام 1990، تمت إعادة ترميمه سنة  2005، كجزء من مشروع “السياحة القروية بالمغرب” الذي يموله برنامج الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة السياحة، حيث تم احترام الهندسة المعمارية الأصلية ومواد البناء المستخدمة في المنشأ، قبل أ يتم تسليم المشروع لأحدى جمعيات تربية النحل من أجل إعادة إحياء الموقع.

 

ويذكر أن منطقة أركانة استفادت سنة 2018 من مشروع “دار العسل”، الذي أنجز بتكلفة 5،3 مليون درهم، ويتضمن ورشًا للترويج لتربية النحل ومختبرا وفضاء للتخزين، حيث يقدر عدد المستفيدين من المشروع حوالي 100 منتجا، في حين من المتوقع أن يبلغ الإنتاج السنوي 10 أطنان في السنة.

وقد ساهم في تمويل هذا المشروع كل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (1.30 مليون درهم)، والمجلس الإقليمي لتارودانت (1.50 مليون درهم)، والمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة (2 مليون درهم) ، وجماعة أركانة (500.000 درهم) وجمعية دار العسل (50.000 درهم).

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى