أخبار وطنيةالرئيسية

صفقة طائرات متطورة بين تركيا والمغرب وإثيوبيا تثير قلق مصر

أفادت وكالة رويترز استنادا إلى أربعة مصادر أن تركيا تقوم بتوسيع صادراتها من الطائرات المسلحة بدون طيار من خلال التفاوض على صفقات لبيع طائراتها TB2 مع المغرب وإثيوبيا بعد استخدامها الناجح في النزاعات الدولية.

واستخدم الجيش التركي طائرات مسيرة العام الماضي في سوريا وكذلك في ليبيا حيث دعمت أنقرة الحكومة التي تتخذ من طرابلس مقرا لها ضد القوات المدعومة من روسيا والإمارات العربية المتحدة ومصر.

في ناغورنو كاراباخ، ساعدت الطائرات بدون طيار حليف تركيا أذربيجان على هزيمة القوات المدعومة من أرمينيا.

وقالت وكالة الانباء ذاتها إن من شأن بيع هذه الطائرات لإثيوبيا أن تعمق الخلافات بين القاهرة وانقرة، مشيرة إلى أن القاهرة التي تعرف علاقات متوترة مع اديس أباب بشأن سد النهضة، طلبت من الولايات المتحدة وبعض الدول الأوروبية مساعدتها في تجميد أي اتفاق.

ونقلت رويترز عن مسؤول تركي قوله إن إثيوبيا والمغرب طلبا شراء طائرات بدون طيار من طراز Bayraktar TB2 في اتفاقيات يمكن أن تشمل أيضًا قطع الغيار والتدريب.

وأوردت رويترز نقلا عن دبلوماسي طلب عدم ذكر اسمه أن المغرب تسلم الدفعة الأولى من الطائرات المسلحة بدون طيار التي طلبها في ماي الماضي.

وذكر المصدر ذاته أن صادرات الدفاع والطيران إلى المغرب ارتفعت إلى 78.6 مليون دولار في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، مقارنة بـ 402 ألف دولار في العام الماضي.

كما عرفت صادرات تركيا إلى إثيوبيا إلى 51 مليون دولار خلال نفس الفترة، مقارنة بـ 203 آلاف دولار في الفترة نفسها من العام الماضي.
وبلغ إجمالي صادرات الدفاع والطيران التركية 2.1 مليار دولار في تسعة أشهر الأولى من هذا العام، بزيادة 39٪ من 1.5 مليار دولار العام الماضي، وفقًا لجمعية المصدرين الأتراك.

وكانت صحيفة الاسبانيول قد ذكرت أن المغرب قام في وقت سابق بشراء 12 وحدة من طائرات TB2 “Bayraktar بدون طيار من تركيا، وهي واحدة من أكثر الطائرات تقدمًا من الناحية التكنولوجية في فئتها. مشيرة إلى ذلك يدخل ضمن مخطط المغرب وضع ما لا يقل عن 3 من تلك الطائرات بدون طيار في قاعدة مونت أروت العسكرية (الناظور) على بعد 30 كيلومترًا فقط من مليلية.

وتتمتع طائرات “Bayraktar” التركية بمجموعة من الخصائص الفنية والقتالية، أهمها قدرتها على تمديد الذخيرة، كما أنها توجد في منطقة رمادية بين قدرات أنظمة الدفاع المضادة للطائرات، مما يدفع إلى استخدام أنظمة متوسطة المدى أثقل وأقل مرونة وأكثر تكلفة في الاستخدام”.

كما أن لديها خيار تجهيز أجهزة استشعار للقيام بـ “مهام استخباراتية ومراقبة واستطلاع”. وللقيام بذلك ، لديها نظام نقل صور في الوقت الفعلي طورته الشركة التركية المصنعة بالإضافة إلى تقنية ملاحة مستقلة أخرى تسمح لها بالإقلاع والهبوط دون تدخل بشري.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى