أخبار وطنيةالرئيسيةسياسةمجتمع

صحيفة بريطانية تتوقع هروب جماعي من مخيمات البوليساريو

توقعت صحيفة “التلغراف” البريطانية أن تشهد مخيمات جبهة البوليساريو بتندوف عمليات هروب كبيرة، مشيرة إلى أن هذه المرة قد تشمل العمليات حتى المقاتلين الذين وجدوا أنفسهم في حالة يأس وقد عجزوا عن تسجيل اختراق واحد للجدار الأمني أو الإقتراب من منطقة الكركرات منذ تم طردهم منها.

وكشفت الصحيفة المذكورة، أنه تأكد لدى البوليساريو أن اختراق الجدار الأمني أمر شبه مستحيل وأصبح الجميع داخل المخيمات وخارجها يعلم أن بيانات الحرب التي تصدر و التلويح بالتصعيد الذي يعلن كل مرة لا يتجاوز دائرة الخطوط القريبة من تندوف والمنطقة العازلة.

“إن وضع سكان المخيمات اليوم مزري للغاية”، يسترسل المصدر ذاته، مستدركا “أحلام البوليساريو ضاعت في الصحراء القاحلة بعد طردهم من معبر الكركرات وفتح المعبر على مصراعيه أمام التجارة والمسافرين بين موريتانيا والمغرب، رغم أن هدف البوليساريو من إغلاقه كان محاولة لخلق حالة اختناق تثير انتباه العالم للتخفيف من شعورها أن العالم نسيها أو نسي مطالبها”.

وشددت “التلغراف” على أن “الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء شكل صدمة للبوليساريو، واصفة السيارات التي يتنقل عليها مقاتلوا الجبهة بأنها “مهترئة” وأسلحتهم بـ”المتقادمة”، مؤكدة بأن “الطائرات المسيرة المغربية قلبت موازين اللعبة في الصحراء”.

وخلصت الصحيفة ذاتها، إلى أنه “لا وجود لأي بديل أو أطروحة سياسية متينة لدى البوليساريو سوى التصعيد أكثر”، لافتة إلى أن “القادة العسكريين في الجبهة لا يخفون رغبتهم في المزيد من الدعم العسكري من الجزائر بالأسلحة المتطورة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى