أخبار وطنية

صحف الجمعة:”كوبل شبابي” يتزعم عصابة مكونة من الأطفال، و اتهامات لشركات أجنبية بتمويل أحزاب سياسية بطريقة مشبوهة

نستهل جولة رصيف صحافة الجمعة من “الأحداث المغربية”، التي ذكرت أن مصالح الأمن بالعاصمة الرباط تمكنت من القبض على زوجين شابين يترأسان عصابة مكونة من الأطفال بحي التقدم بالرباط، كانا يستغلانهم في عمليات سرقة مختلفة، إذ يقلانهم بسيارتهما الخاصة نحو المركز التجاري “مغامول”، وحي النهضة 2، للتربص بالضحايا.

ونقرأ في الورقية اليومية ذاتها أنه في أقل من أسبوع تواترت عمليات سرقة سيارات أجرة صغيرة، والاعتداء على سائقيها بشكل عنيف.

وإلى “المساء” التي تطرقت إلى التحقيق في تفويت صفقات عمومية لشركات أجنبية موضوع تصفيات قضائية وتهرب ضريبي منذ سنوات طويلة، إضافة إلى اتهامها بتمويل أحزاب سياسية بطريقة مشبوهة. ويتعلق الأمر وفق المنبر ذاته بصفقة عمومية بين المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، ممثلا في مديره العام السابق علي الفاسي الفهري، وتجمع شركات إسبانية تضم ثلاث مقاولات توحدت في ما بينها لنيل صفقات عمومية أعلنها المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب في وقت سابق، بكلفة إجمالية باحتساب الضريبة على القيمة المضافة تبلغ مليارين و283 مليون سنتيم.

من جهتها نشرت “أخبار اليوم” أن الصحافي حميد المهداوي، مدير موقع “بديل” المدان بالسجن بتهم مرتبطة بحراك الريف، طلب التخلي عن كل من المحامي الحبيب حاجي ومحمد الهيني، العضوين في هيئة دفاعه في المرحلة الاستئنافية لمحاكمته الجارية، وذلك بعدما طلبا منه تقديم طلب عفو ملكي، ثم تصريحهما لاحقا لوسائل الإعلام بأن موكلهما لا يمانع في ذلك.

وفي خبر آخر كتبت الجريدة ذاتها، أن عدد المتهمين في جريمة اختطاف وتصفية شاب في مدينة فاس ارتفع إلى 10، تتراوح أعمارهم ما بين 16 و24 سنة، وتمت إحالتهم على الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف في حالة اعتقال، بعد أن خضعوا لإجراءات البحث التمهيدي لدى الشرطة، ومن بينهم فتيات وطفلان قاصران وحارس العمارة ومالك الشقة التي وجدت بداخلها الجثة، والشابان اللذان قاما باستدراج الضحية واختطافه.

وقام الوكيل العام بعرض هؤلاء المتهمين على قاضي التحقيق بالغرفة الثانية، الذي استنطقهم ابتدائيا قبل أن يحدد لهم جلسة الـ6 من شهر مارس المقبل لاستنطاقهم تفصيليا في التهم التي وجهتها إليهم النيابة العامة، كل حسب المنسوب إليه.

الختم من “العلم”، التي نشرت أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، عين الجنرال جو ديفيزيون الباكستاني ضياء الرحمان قائدا جديدا لبعثة المينورسو، وذلك خلفا للجنرال الصيني شياو جون وانغ، الذي انتهت مهمته في فبراير 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى