غير مصنف

شخص مسلح من أصحاب السوابق يقتحم مسجدا و يرتكب مجزرة في حق المصلين

 

اهتز إقليم تاونات مغرب يوم أمس السبت على وقع مجزرة وقعت داخل أحد مساجد المنطقة، توفي على إثرها رجل في الحال  بينما أصيب شخصان آخران بجروح وصفت بالخطيرة.

وذكرت مصادر محلية، أن بطل الجريمة مجرم من أصحاب السوابق القضائية، اقتحم مسجدا يقع بدوار اولاد بوسعدن بجماعة عين معطوف بالتزامن مع صلاة مغرب يوم أمس وبحوزته سلاح أبيض وبدأ في توجيه الطعنات لمصلين.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن إحدى هذه الطعنات أصابت صاحب مقهى متنقل وأردته قتيلا في الحين. في حين أصيب شخصين آخرين بجروح خطيرة استدعت نقلهما إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاس.

وعن أسباب الجريمة، تشير المصادر، إلى أن الأمر يعود إلى تصفية حسابات شخصية مع أحد الضحايا واستغل الجاني فرصة أدائه لصلاة المغرب بالمسجد لينهال عليه بطعنات أردته قتيلا في الحين.

هذا، وفور إخطارها بالواقعة، انتقلت  عناصر الدرك إلى عين المكان، حيث جرى توقيف المتهم بارتكاب هذه الجريمة البشعة وتحديد الدوافع لاقتحام المسجد والاعتداء على المصلين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى