أخبار وطنيةالرئيسية

شبكة خطيرة بعدة مدن مغربية تتاجر في مواد استهلاكية فاسدة بتزوير تاريخ الصلاحية

ـ صباح أكادير
كشفت تقارير عن وجود شبكة متخصصة في تزوير وتسويق المواد المنتهية الصلاحية، أو التي يقترب انتهاء تاريخ استهلاكها، تنشط بعدة مدن مغربية,
وحسب تقارير إعلامية، فإن هذه الشبكة، التي كشفتها تحريات أعوان السلطة، تمتد عبر مختلف المدن المغربية، وتتزود بالمواد من بعض الوحدات الصناعية، التي تسعى هي الأخرى للتخلص من منتوجاتها التي انتهت صلاحياتها، إذ يعرض أفراد الشبكة تخليص الوحدات الإنتاجية من هذه المواد بالمجان، لتتحول إلى ورشات صغيرة حيث يتم تزوير تاريخ صلاحية هذه المواد ويعاد بيعها في الأسواق بأثمان تقل عن أسعارها المعروفة.
وتتزود الشبكة، أيضا، بالمواد المهربة المنتهية الصلاحية التي تعاد تعبئتها مجددا وتحمل تواريخ انتاج وانتهاء الصلاحية وتصرف في الأسواق، ويركز افراد الشبكة على الأسواق الأسبوعية بالمجال القروي التي تكون بعيدة عن انظار المراقبة.
ووفق معطيات أوردتها “الصباح”، فإن الوحدات الصناعية تلجأ الى الوسطاء لتصريف مخزونها من المواد التي تقترب نهاية مدة صلاحيتها، خاصة ان بعضها يربطها مع المساحات التجارية الكبرى اتفاقيات تقضى بأن ترجع هذه المراكز التجارية المنتوجات، التي لا تتمكن من تسويقها وتنتهي مدة صلاحياتها، إلى مصنعيها الذين يجدون أنفسهم أمام مواد منتهية الصلاحية، تمثل في المتوسط حوالي 5 في المائة من الحجم الإجمالي للإنتاج، ما يمثل كلفة ثقيلة بالنسبة إليهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى