الإقتصاد والأعمال

شبح الإضرابات يعود من جديد… لا شاحنات و لا أسواق في هذا التاريخ

 

احتجاجا على تماطل وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء في الإستجابة لمطالب أرباب النقل»، أعلن المكتب الوطني لأرباب وسائقي الشاحنات، التابع للاتحاد النقابات المهنية بالمغرب، عن عزمه تنظيم إضراب وطني يوم 15 فبراير المقبل.

وذكرت النقابة المذكورة، في بلاغ لها، أن الإضراب جاء ردا على ما اعتبرته «تماطل وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء في الإستجابة لمطالب أرباب النقل».

واعتبرت النقابة أن تنظيم إضراب وطني يوم 15 فبراير المقبل، يأتي بناء على الجمع الوطني الأخير لأرباب الشاحنات، المنعقد الأسبوع الماضي.

و أكدت النقابة، أن «الوزارة لم تلتزم بالتواريخ المحددة للحسم في تعديل الحمولة»، موضحة أن «التغيير في الحمولة التي يجب حملها من المفروض أن يكون حسب القوة الجبائية؛ ذلك أن عشرين حصانا تعادل ستة عشر طنا كحمولة صافية، أما ثمانية عشر حصانا فتعادل اثني عشر طنا كحمولة صافية، في حين تعادل الحمولة الصافية البالغة خمسة أطنان نحو اثني عشر حصانا».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى