أخبار وطنية

سياسة “الأبواب الموصدة” التي تنهجها وزارة للإسكان تدفع الموظفين إلى الاحتجاج

ـ صباح أكادير

دعا موظفو وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، إلى الخروج في وقفة احتجاجية إنذارية، يوم الخميس 28 فبراير،أمام مقر الوزارة بالرباط، احتجاجا على السياسة التي تنهجها الوزارة الوصية.

الدعوة، التي تقودها ثلاث هيئات نقابية هي “الجامعة الوطنية السكنى وسياسة المدينة، النقابة الوطنية للوكالات الحضرية، النقابة الوطنية لإعداد التراب الوطني والتعمير”، تأتي احتجاجا على “سياسة الأبواب الموصدة التي اتبعتها الوزارة هروبا من حوار اجتماعي جاد ومسؤول ومنتج”، حسب بيان للهيئات النقابية المذكورة.

وطالب بيان الهيئات النقابية الثلاث بمقاومة ما اسماه بـ “التغول الخطير الذي يقوم به من لا اختصاصات إدارية له ولا مسؤولية سياسية رسمية يتحملها بالوزارة، عبر تقمص دور وزير ثالث في القطاع من خلال التحكم في دواليب الإدارة وتكريس منطق فاسد وممنهج في التعيينات المباشرة المغلفة بمساطر ولجان صورية، جعلت أطرا محترمة مشهود لها بالكفاءة تلعب دون علمها أدوار أقرب إلى أرانب للسباق، دون إغفال شبهة التدخل في نتائج بعض مباريات التوظيف”.

ودعت النقابات في بيانها، إلى حماية المنهجية الديمقراطية واحترام نتائج انتخابات ممثلي المأجورين واللجان ثنائية الأعضاء، وكذا محاربة الاختلالات الكبيرة التي تعرفها منظومة التعويضات بالوزارة و”التي تخفي غابة من الامتيازات غير مفهومة قد ترقى إلى مستوى الريع والفساد”، حسب نص البيان.

كما شدد البيان على مطلب الحق في المعلومة في كل البرامج والمشاريع التي تمس المسار المهني للموظفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى