أكادير والجهة

سلطات أكادير تتدخل و تقوم بتدمير أسماك الميرنة “المسمومة” و الكروفيت المجمد

قامت السلطات المينائية بميناء أكادير، يوم أمس الثلاثاء 12 يناير الجاري، بإتلاف كميات كميات كبيرة من الأسماك المحجوزة، في إطار التدخلات والحملات المتواصلة لمحاربة الصيد غير المشروع.

هذه العملية، التي أشرفت عليها باقتدار السلطات المختصة، ممثلة في مندوبية الصيد البحري بأكادير، ورجال الشرطة، والدرك الملكي، والمكتب الوطني للصيد البحري، سهرت على عمليات تدمير حجم الأسماك المحجوزة، التي تقع تحت طائلة الصيد غير القانوني، وغير المنظم، وغير المصرح به، نتاج حملات المراقبة.

وذكر موقع “البحر نيوز، أن الأمر يتعلق بسمك الميرنة المجمدة، والأربيان أو القيمرون، كانت موجهة للتصريف بالسوق السوداء. مشيرا إلى أن اللجنة المعنية بعملية الإتلاف، قامت بعد إخراج الكمية التي كانت محجوزة بغرفة مخصصة بسوق السمك بميناء المدينة، (قامت) برشها بمحلول سائل ملون لمنع استهلاكها، ووضعتها في شاحنة نقل النفايات.

وكانت سلطات أكادير كما أشار موقع صباح أكادير في مقال سابق، قد حجزت شهر الماضي، أسماك ( الطوبة ) أو أسماك الأرنب الممنوعة من الصيد، ومن الإستهلاك، بسبب خطورتها الكبيرة على حياة المستهلكين كما تدمير حجم من أسماك الباكورة، بعدما أوقفت مصالح الشرطة في سد أمني، دراجة ثلاثية العجلات، تحمل كمية من الأسماك دون توفرها على الوثائق القانونية. حيث تم التنسيق مع مصالح مندوبية الصيد البحري بأكادير، التي فعلت المساطر القانونية من خلال حجز كمية أسماك الباكورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق