أخبار وطنيةالرئيسية

زلزال داخل الجيش الجزائري..شنقريحة يقيل الجنرال القوي “محمد قايدي” بسبب خلاف حول حادث الشاحنات الجزائرية

تحدثت تقارير إعلامية جزائرية عن قيام قائد أركان الجيش الجزائري السعيد شنقريحة بإقالة الجنرال القوي محمد قايدي الذي كان يشغل مهمة رئيس دائرة الإستعمال والتحضير في الجيش الجزائري.

صحيفة  Algeria Part Plus الجزائرية أشارت إلى أن اللواء محمد قايدي شخصية أحدثت انقسامات حقيقية داخل المؤسسة العسكرية الجزائرية. وكان للرجل عدد من المعجبين مثله مثل المنتقدين. المؤيدين بصفته رجلًا متعلمًا ومنفتحًا على العالم ، ويتقن اللغتين الإنجليزية والفرنسية بإتقان. كان اللواء محمد قايدي يحظى بتقدير كبير في الخارج من قبل محاوريه الغربيين والروس.

وجاء هذا الاعفاء نتيجة الخلاف بين قايدي والسعيد شنقريحة، حول إدارة حادث الشاحنات الجزائرية التي دمرت بالقرب من المنطقة العازلة في بير لحلو بالصحراء حسب المصدر نفسه.

وأوضح الموقع أن “الكثير من المعلومات تم تداولها حول خلاف عميق بين الجنرال محمد قايدي وصانعي القرار العسكريين الآخرين ولا سيما كبار المسؤولين في القيادة العسكرية العليا حول القضية الحساسة للغاية المتعلقة بالمواطنين الجزائريين الذين قتلوا في الصحراء”.

وأضاف أن “محمد قايدي تجرأ أمام رئيسه في الجيش على التعبير عن خلافه حول طريقة إدارة هذه الأزمة الأمنية والرد الذي ينبغي اتخاذه ضد الجار المغربي. والأخطر من ذلك هو أن اللواء محمد قايدي قد أثار العديد من الأسئلة حول الظروف التي مات فيها سائقو الشاحنات الجزائريون الثلاثة “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى