سياسة

“زلزال الملك” يضرب الولاة والعمال و مدراء مؤسسات عمومية وكتاب عامون.. وهذه أبرز الأسماء المعنية

 

كشفت مصادر مطلعة، أن زلزالا مرتقبا سيضرب مسؤولين كبارا، ضمنهم مديرو مؤسسات عمومية، وولاة وعمال، لم يفلحوا في تنزيل المشاريع، وتسريع وتيرتها، خصوصا تلك التي دشنها الملك محمد السادس منذ سنوات.

وكشفت المصادر ذاتها،  التي كانت تتحدث إلى “الصباح”، وطلبت عدم ذكر اسمها، وهي مقربة من صنع القرار الحكومي، أن الزلزال المرتقب حدوثه قبل رمضان، سيضرب كتابا عامين لبعض الوزارات والمفتشيات العامة، أبرزهم الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية، والكاتب العام لوزارة الإسكان والتعمير، والكاتب العام لوزارة الصحة، والكاتب لوزارة الشبيبة والرياضة، والكاتب العام لوزارة السياحة.

الصباح//

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق