مجتمع

رقصات جنسية بمسبح خاص تستنفر الأجهزة الأمنية

باشرت مصالح الأمن بمراكش، يوم الأحد الماضي، تحرياتها بخصوص مقاطع فيديو تتضمن مشاهد رقصات جنسية، صورت من داخل مسبح خاص بالمدينة، جرى تداولها على تطبيق “واتساب”، مما دفع حقوقيين إلى مطالبة السلطات المختصة بالتدخل والتصدي، لما وصفوه بانتشار الدعارة الراقية، التي تتم باسم تشجيع السياحة، الأمر الذي يسيء بشكل كبير لعاصمة النخيل.

وذكرت يومية “الصباح”، ان مصالح الأمن بمراكش تحرياتها بعد تداول مقاطع فيديو على تطبيق “واتساب”، أمس (الأحد)، صورت من داخل مسبح خاص بالمدينة، تتضمن مشاهد الرقصات جنسية، ما دفع حقوقيين إلى مطالبة السلطات المختصة بالتدخل والتصدي، لما وصفوه بانتشار الدعارة الراقية، التي تتم باسم تشجيع السياحة، الأمر الذي يسيء بشكل كبير لعاصمة النخيل.

وكشفت مصادر “الصباح” أن مسؤولين كبارا بقسم الشؤون الداخلية بولاية جهة مراکش، توصلوا بدورهم بمقاطع من هذا الفيديو، وتم إعداد تقارير حولها سترفع إلى الجهات المختصة من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية ضد مسيري المسبح الخاص.

وأفادت المصادر أن مسؤولا بارزا وجد نفسه في ورطة حقيقية، عندما تلقى دعوة القضاء عطلة نهائية الأسبوع بهذا المسبح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق