الرئيسيةرياضة

رغم ظروف الجائحة.. أخنوش يدعم حسنية أكادير بنصف مليار

رغم ظروف جائحة “كورونا” التي تمر منها كل دول العالم وساهمت في تقليص المداخل المالية للفرق الكروية، استمر عزيز أخنوش في وفائه لدعم فريق حسنية أكادير لكرة القدم.

وحصل فريق حسنية أكادير على منحة مالية مهمة من عزيز أخنوش، رئيس مجموعة “أكوا” المتخصصة في مجال توزيع الطاقة من وقود وغاز، خلال الموسم الكروي الماضي 2020/2021  بلغت قيمتها نصف المليار سنتيم، وهو الدعم الذي مكن إدارة الفريق “السوسي” من تخفيف حدة الأزمة المالية التي بات يعاني منها خلال المواسم الأخيرة.

وقد اتضح حجم المبلغ المالي الذي ضخه عزيز أخنوش في ميزانية فريق حسنية أكادير، من خلال ما كشفه التقرير المالي السنوي لفريق حسنية أكادير والذي وبلغت قيمته منحة 500 مليون سنتيم.

وتعود هذه المنحة، إلى جزء مما يقدمه المحتضن الرسمي للفريق عزيز أخنوش،  والذي يعتبر أحد الداعمين الأساسيين لغزالة سوس ماسة إلى جانب مجلس جهة سوس ماسة الذي يخصص بدوره منحة مالية سنوية لفريق حسنية أكادير لكرة القدم إلى مليار سنتيم؛ إذ ساهمت المنحتين في تخفيف أثار الأزمة المالية التي بات يعيشها الحسنية كل موسم.

وأكد الحبيب سيدينو، رئيس حسنية أكادير خلال أشغال الجمع العام العادي الذي لم يكتمل يوم أمس الأحد، أن ميزانية الفريق تضررت خلال فترة الجائحة على غرار باقي الفرق الوطنية لغياب دعم المستشهرين، مبرزا أنه لولا الدعم الدائم للمحتضن الرسمي، كان وضع الممثل الأول لمنطقة سوس سيكون سيئا للغاية وفق ما نقله موقع “هسبريس”.

وحرص عزيز أخنوش منذ عشرات السنين على مواصلة تخصيصه دعم مالي سنوي مهم للفريق “السوسي”، محافظا بذلك على الروابط التاريخية التي تربط عائلة أخنوش بالحسنية، حيث كان المرحوم “أحمد أولحاج” والد عزيز أخنوش، من أبرز المساهمين في تأسيس الحسنية في سنة 1946.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى